المتسوّقون في دولة الإمارات العربية المتحدة هم المستهلكون الأكثر استخداماً للهواتف المتحركة على مختلف قنوات التسوّق في العالم

 قال 72% من المتسوقين في المتاجر في دولة الإمارات العربية المتحدة بأن احتمالية استخدامهم للهواتف الذكية لتساعدهم في التسوق هي أعلى من غيرهم لا سيما في البحث عن معلومات المنتجات ومقارنة أسعارها مع التجار الآخرين، وذلك وفقاً لـ مؤشر التسوق العالمي لعام 2022: إصدار الإمارات العربية المتحدة، وهو استطلاع أجرته كل من PYMNTS، وCyberSource، وهي بوابة الدفع ومنصة تقييم المخاطر السيبرانية التابعة لـ Visa.

يُعدّ الميول القوي للمستهلكين في الإمارات العربية المتحدة تجاه التسوق الذي يعتمد على الهواتف المتحركة أحد أبرز المزايا التي تجعل سوق التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات فريداً من نوعه على الساحة العالمية.

تم إجراء الاستطلاع في جميع أنحاء أستراليا والبرازيل والمكسيك والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة، ويتعمق الاستطلاع في تفاصيل الاختلافات التي تفصل سوق التجارة الإلكترونية في دولة الإمارات عن الاقتصادات العالمية الرئيسية الأخرى وانعكاسات هذه الاختلافات على الشركات التي تتطلع إلى ترك بصماتها .

وقد شمل الاستطلاع آراء 13114 مستهلكاً و3100 تاجراً في ستة بلدان لمعرفة كيف تختلف تفضيلات التسوق في الإمارات عن تلك الموجودة في البلدان الأخرى، وما هي ميزات التسوق والدفع التي يبحث عنها المتسوقون المحليون أكثر من غيرها، ومدى تلبية التجار المحليين لمتطلبات عملائهم.

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع، قالت الدكتورة سعيدة جعفر، نائب الرئيس الأول لشركة Visa والمدير الإقليمي للمجموعة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: “يؤثر ميل المتسوقين القوي في دولة الإمارات للتجارة عبر الهواتف المتحركة على كل جانب من جوانب تسوقهم، ويشمل ذلك تسوقهم داخل المتاجر. إن تلبية احتياجات هؤلاء المتسوقين الذين يعتمدون في تسوقهم على الهواتف المتحركة هو أمر بالغ الأهمية لنجاح ونمو الأعمال في سوق يتقدم بثبات في رحلته لإلغاء التعاملات النقدية. ومع الاهتمام المتزايد بالتسوق عبر الإنترنت والهواتف المتحركة في الدولة، يسعى التجار المسؤولون في تجارة التجزئة الرقمية إلى تحسين أنظمتهم لتزويد عملائهم بتجربة تسوق سلسة وآمنة عبر الإنترنت وداخل المتاجر على حد سواء. وتسمح هذه الإحصائيات لتجار التجزئة برصد التحديات والتكيف مع تفضيلات الهواتف المتحركة للمستهلكين لجعل رحلة البيع بالتجزئة آمنة وخالية من الاحتكاك”.

النتائج الرئيسية للاستطلاع:

● تعد الهواتف الذكية جزءاً لا يتجزأ من عمليات التسوق داخل المتاجر أو عن بُعد في دولة الإمارات. استخدم 65% من المستهلكين في دولة الإمارات العربية المتحدة الهواتف الذكية في أثناء تسوقهم سواء في المتاجر أو عبر الإنترنت. الأمر الذي أسهم في ارتفاع احتمالية استخدامهم للهواتف الذكية في أي وقت ولأي سبب بنسبة 52% مقارنة بالمستهلكين العاديين في جميع البلدان الستة التي شملها التقرير،  إذ أن ما يقارب  60% من المستهلكين استخدموا هواتفهم الذكية للتسوق في المتاجر بينما أنهى أكثر من الثلث (32%) عمليات الشراء بالكامل عبر هواتفهم الذكية في آخر تجربة تسوّق.

● يستخدم المتسوقون في الإمارات العربية المتحدة خيارات الاستلام داخل المتاجر أو من مواقع استلام محددة بشكل متكرر أكثر من المتسوقين في البلدان الأخرى؛ حيث استلم ما يقرب من ثلث إجمالي المتسوقين المحليين عبر مواقع التجارة الإلكترونية مشترياتهم في المتاجر أو من مواقع استلام محددة، بوتيرة أعلى منها عند المتسوقين في دول أخرى.

● يبذل تجار دولة الإمارات قصارى جهدهم لتقديم تجربة بيع بالتجزئة تعتمد على الهواتف المتحركة. من المرجح أن يقدم التجار في دولة الإمارات ميزات للتسوق عبر الهاتف المتحرك للمتسوقين داخل المتاجر أكثر من نظرائهم في البلدان الأخرى. يقدم 70% من التجار ملفات تعريف رقمية يجري التعرف عليها على مختلف قنوات البيع، مما يسمح للمستهلكين بالوصول إلى معلومات التعريف وبيانات الدفع الخاصة بهم في المتاجر وعبر الإنترنت. وبعبارة أخرى، إن احتمالية قيام تجار الدولة تقديم ملفات تعريف رقمية يمكن للمتسوقين الوصول إليها داخل المتجر وعبر الإنترنت أعلى بنسبة 10% على نظرائهم في جميع البلدان الستة.

● يقدم التجار في دولة الإمارات العربية المتحدة الميزات التي يريدها المستهلكون للتسوق عبر القنوات، ولكن ليس بالجودة التي يطلبونها، مما يؤدي إلى تفاقم الاحتكاك في التسوق. يواجه المستهلكون في الإمارات العربية المتحدة الذين يطلبون سلعاً على هواتفهم الذكية ويستلمونها في المتجر احتكاكاً أكبر في التسوق بنسبة 35% مقارنة بالمتوسط في جميع البلدان الستة، مما يشير إلى أن جودة ميزات الهاتف المتحرك التي يستخدمونها قد لا تواءم تلك الموجودة في أي مكان آخر. ومع ذلك، فإن المتسوقين الذين يستخدمون هذه الميزات أثناء التسوق داخل المتاجر يواجهون احتكاك تسوق أقل بنسبة 10% من أولئك الذين لا يستخدمون هذه الميزات داخل المتاجر.

لمعرفة المزيد حول ميزات التسوق الرقمي والتسويق عبر الهواتف المتحركة التي يجب على التجار توفيرها لاكتساب قوة جذب في سوق الإمارات العربية المتحدة، قم بتنزيل التقرير هنا.

شاهد أيضاً

ذياب بن محمد يشهد توقيع شراكة استراتيجية بين “الاتحاد للقطارات” و”بروج للبتروكيماويات” ويترأس اجتماعاً مع ممثلي القطاع الخاص لمناقشة الفرص التجارية التي تقدمها شبكة السكك الحديدية الوطنية الإماراتية

شهد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، توقيع وثيقة الشروط الأساسية لاتفاقية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *