وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي تنظم محاضرة حول المشاركة السياسية في “مجلس وم المجتمعي” بالفجيرة

 نظمت وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، بالتعاون مع مؤسسة الفجيرة لتنمية المناطق – شؤون المجالس المجتمعية، المحاضرة السادسة ضمن فعاليات الدورة الخامسة من مبادرة “مجالس الأحياء”، وذلك في “مجلس وم المجتمعي” بالفجيرة، والتي تناولت موضوع ثقافة المشاركة السياسية في دولة الإمارات، وتحدث فيها الدكتور منصور البلوشي- المختص في القانون الدولي وحقوق الإنسان.

وقد تناولت المحاضرة ثقافة المشاركة السياسية في دولة الإمارات وصورها ومراحلها المختلفة، وبرنامج التمكين السياسي الذي أطلقه المغفور له- بإذن الله تعالى- الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان “طيب الله ثراه” في عام 2005م، بهدف تهيئة الظروف اللازمة لإعداد مواطن أكثر مشاركة وأكبر إسهاماً، وتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للسلطة التنفيذية، وأن يكون مجلساً أكبر قدرة وفاعلية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن تترسخ من خلاله قيم المشاركة الحقة ونهج الشورى.

كما أكد المحاضر الدكتور منصور البلوشي أن برنامج التمكين السياسي تم تنفيذه من خلال مسار متدرج منتظم، والذي بدأ بعملية انتخاب نصف عدد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي من خلال هيئات انتخابية تُشكل في كل إمارة، حيث تم إجراء الاستحقاقات الانتخابية في الأعوام 2006 و2011 و2015 و2019، والتي تعد محطات مهمة على طريق تعزيز ثقافة المشاركة السياسية في مجتمع دولة الإمارات.

كما تناولت المحاضرة أهم المنجزات التي تحققت في كل مرحلة من مراحل عملية التمكين، وعرض نماذج ومواقف تعكس الثقة المتبادلة بين القيادة الرشيدة والمواطن في التجربة البرلمانية الإماراتية.

كذلك أكد المحاضر الدكتور منصور البلوشي على أن دولة الإمارات تمضي قدماً في تفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه من خلال تطوير العملية الانتخابية وتعزيز وعي المواطنين بدور المجلس لاعتباره السلطة الاتحادية الرابعة في سلم السلطات الاتحادية، والتي تمثل شعب الاتحاد في عملية صنع القرار الوطني، كما تسعى إلى مساندة ودعم الحكومة في سبيل تحقيق مصلحة الوطن وطموحات المواطن.

وأضاف قائلاً: “لقد أظهرت انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في جميع استحقاقاتها السابقة زيادة في مستوى وعي المواطنين بأهمية المجلس الوطني الاتحادي ودوره في تطوير الأداء الحكومي بما يصب في مصلحة الوطن والمواطن، وعكست إحساساً عالياً بالمسؤولية لدى أبناء الوطن وحرصهم على تلبية واجبهم الوطني في اختيار نصف عدد أعضاء المجلس الوطني الاتحادي.

وقد أشاد المحاضر بالجهود التي تقوم بها وزارة الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي في تعزيز ثقافة المشاركة السياسية بين جميع شرائح المجتمع، عبر إطلاق المبادرات المبتكرة التي تسهم في تعزيز وعيهم السياسي وحثهم على المشاركة الفاعلة في مسيرة التطور التي يشهدها العمل البرلماني في دولة الإمارات.

شاهد أيضاً

EXCALIBUR SPIDER HURACÁN STERRATO MB DARE TO LIVE OFF THE BEATEN TRACK

No route. No plan. Just the pulse-racing possibility of the unknown journey ahead. This is …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *