أخصائي التجميل د. جو خوري : عمليات التجميل تعزّز الثقة

في مقابلة تلفزيونية ، اعتبر الإخصائي في الجراحة التجميلية الدكتور جو خوري  ( Joe Khoury Dr)

أن عمليات التجميل لها انعكاسات إيجابية على نفسية المريض ، لكنها في الوقت نفسه ، ليست بنزهة إلى المستشفى ، باعتبارها عملية جراحية بكل ما للكلمة من معنى ،  تتطلب إجراءات وقائية طبية ، ولهذا يجب أخذها على محمل الجدّ ، لما تحتاجه من استشارات طبية.

من هنـــــا ،  نقدّم النصيحة الطبية اللازمة للمريض أو المريضة ، كما يفرضه علينا علمنا الطبي والأخلاقي والمهني ، وإننا لا ننصح بالعملية ، إذا لم تكن ضرورية ، وإذا كانت تُطلب تحت ضغط نفسي أو اجتماعي معيّن .

وعن معايير الجمال، يقول د. خوري : إن عمليات التجميل تتطوّر عبر الوقت ، وفي عالم التجميل، كل شي يتبدّل ، معتبراً أن بعض النساء تتأثر بالمشاهير والموضة ، مثلهم مثل بعض الرجال وهذا الأمر يعود إلى انتشار السوشال ميديا ، التي لها انعكاسات سلبية على بعض المرضى أو النساء ، اللواتي يردن تغيير شيء فقط لأنه رائج ، في حين أن الحقيقة تكون مغايرة وقد تكون هذه الصور التي يرونها معدلّة بتقنية ” فوتوشوب”

في نفس الوقت ، عمليات التجميل لها انعكاسات إيجابية على بعض الحالات ، وتؤثر على نفسية المريض وتعطيهم ثقة بالنفس ، كل هذه الامور نتابعها بدقة من خلال الإستشارات التي نقدمّها وفق مهنية عالية واحترافية.

وتحدث خوري عن تقنيات جديدة وحديثة تستخدم “الدهون” سواء في حقن الوجه أو تكبير الثدي أو المؤخرة ونحتها ، وهذه تقنيات تطورت آخر عشر سنوات.

وتحدث عن تقنية ABC  التي تعتبر الجسم “وحدة متماسكة ومتكاملة” تقوم بنحت الجسم بشكل مثالي ورياضي.

هي تقنية تتضمن 3 عمليات بعملية واحدة : شد البطن ، شفط الدهون وشد المؤخرة على الطريقة البرازيلية.

شاهد أيضاً

نافجوت ألطاف: نقش/Pattern

مؤسسة “إشارة” للفنون تُقدم “Pattern” ، المعرض الفردي الأول للفنان نافجوت ألطاف في شبه الجزيرة …