مفاجأة.. الإفراط في استخدام مطهر الأيدي يزيد بالفعل من خطر الإصابة بكورونا

حذر الخبراء من الإفراط في استخدام مطهر الأيدي للوقاية من مخاطر الإصابة بفيروس كورونا، لأنه يمكن أن يزيد بالفعل من خطر الإصابة.

وبحسب موقع “ميرور”، رغم أن غسل اليدين بانتظام واستخدام مطهر اليدين يمكن أن يقلل من انتقال الفيروس، لكن في حديثه إلى كيودو نيوز، أوضح متحدث باسم شركة كاو للمنتجات الكيماوية، أن الإفراط في استخدام منتجات تعقيم الأيدي القائمة على الكحول، يمكن أن يزيل البكتيريا الطبيعية التي تلطف الجلد وتتصدى لمسببات الأمراض.

وأوضح المتحدث الرسمي قائلاً: “بالطبع، من الضروري غسل اليدين واستخدام منتجات تعقيم اليدين القائمة على الكحول؛ من أجل الحد من انتقال الفيروس الجديد، ولكن الإفراط في استخدام أي شيء ليس جيداً”.

عادة ما تحتوي مطهرات اليدين على الكحول من 60 إلى 95٪، ما يساعد على إبقاء الأيدي خالية من البكتيريا والفيروسات.

ومع ذلك، فإن هذا الكحول يحرم البشرة من الزيت والماء، والذي يمكن أن يؤدي إلى بشرة جافة جداً.

وأضاف المتحدث: “يمكن أن تصبح البشرة الجافة والتالفة معقلاً للبكتيريا المرضية، وتزيد أيضاً من خطر دخول الفيروسات إلى الجسم من خلال جروح في الجلد”.

شاهد أيضاً

العدسات اللاصقة القابلة لإعادة الاستخدام تزيد مخاطر عدوى نادرة

أظهرت دراسة جديدة أن خطر الإصابة بعدوى العين النادرة التي تهدد البصر يزداد أربع مرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.