إبنة الـ 16 عاماً ذهبت ضحية “يوم الحب”… والمجرم والدها!

في يوم الحب، قابلت طالبة في المرحلة الثانوية حبيبها أمام مدرسة في شبرا الخيمة، وعندما شاهدها شاب من جيرانها أخبر والدها بأن ابنته كانت تتحدث مع شاب تربطه بها علاقة عاطفية، فاستشاط الأب غضباً وانهال على ابنته ضرباً؛ حتى توفيت بين يديه داخل منزله قبل أن يدعي أنها توفيت من جراء سقوط المصعد.

وقالت مصادر أمنية وقضائية إن جهات التحقيقات كشفت كذب ادعاء والدها، وأن الحادث به شبهة جنائية، وأن والدها تعدى على ابنته بالضرب حتى الموت، بسبب شكه في وجود علاقة عاطفية بين المجني عليها وشاب آخر لم يعرفه.

وأضافت المصادر أن الأب حاول التستر على جريمته فحمل جثمان الفتاة إلى المستشفى مدعياً أنها فاقدة للوعي ويرغب في إسعافها، فأخبره المستشفى بأنها متوفاة، وبعدها أسرع المستشفى في إخطار الشرطة بوصول فتاة تبلغ من العمر 16 سنة إلى المستشفى جثة هامدة، وانتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وبسؤال والد المجنى عليها ادعى أن ابنته سقطت من المصعد أثناء ذهابها إلى المدرسة.

شاهد أيضاً

CECILIE BAHNSEN PRESENTS SS23 COLLECTION

Cecilie Bahnsen reflects on finding couture in the everyday, influenced by the individuality of women around her …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.