الملكة إليزابيث تغادر قصرها بسبب كورونا… هل يعاني أحد الأفراد أو الموظفين من الفيروس؟

غادرت الملكة إليزابيث الثانية قصر باكنغهام بسبب مخاوف من الإصابة بفيروس كورونا، حيث تضاعف عدد الوفيات في البلاد السبت ليبلغ 21 حالة.

وكشفت صحيفة The Sun أن الملكة إليزابيث (93 عاماً) نُقلت من قصر باكنغهام وسط لندن، الذي يضم عدداً كبيراً من الموظفين مقارنة بالقصور الملكية الأخرى، إلى قلعة وندسور غربي لندن من أجل سلامتها.

ونقلت الصحيفة عن مصدر ملكي قوله إن الملكة “بصحة جيدة، لكن يعتقد أنه من الأفضل نقلها. الكثير من موظفيها يشعرون بالذعر بعض الشيء بسبب فيروس كورونا المستجد”.

وأضاف المصدر: “القصر كان يستضيف سيلاً مستمراً من الزوار، بمن فيهم السياسيون والشخصيات البارزة من جميع أنحاء العالم”، مشيراً إلى أنه “لا توجد مخاوف محددة أو حالات إيجابية للفيروس حتى الآن، لكن لا أحد يريد أن يخاطر”.

شاهد أيضاً

CECILIE BAHNSEN PRESENTS SS23 COLLECTION

Cecilie Bahnsen reflects on finding couture in the everyday, influenced by the individuality of women around her …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.