أخبار عاجلة

برنامج الإنسان وكوكب الأرض … إرث يوّلد حراكاً عالمياً لصنع مستقبل أفضل

يظهر البيان الختامي لبرنامج الإنسان وكوكب الأرض، وهو أبرز مبادرات إكسبو 2020 دبي، النجاح الذي حققه في تضافر جهود الدول والمنظمات للتأسيس حراك عالمي يشمل الشعوب والحكومات لصنع مستقبل أفضل، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ويضمن أرثه استمرار العمل المشترك بعد انتهاء فعاليات الحدث الدولي غدا الخميس 31 مارس 2022.
وعلى مدار الأشهر الستة من انعقاد إكسبو 2020 دبي، منح برنامج الإنسان وكوكب الأرض، الذي ارتكز إلى 10 أسابيع موضوعات و18 يوما دوليا، الأولوية للشباب، والمرأة، و الفئات الأقل تمثيلا. وجمع البرنامج، من خلال أكثر من 220 فعالية، ما يزيد عن 14,000 مشارك (انضم إليه أكثر من 27 مليون مشاهد عبر الإنترنت)، من قيادات الحكومات والقطاع الخاص، وصولا إلى الأكاديميين وصنّاع التغيير، وتُوِّجت جهود البرنامج، يوم الثلاثاء، بمسيرة رمزية في أرجاء الموقع “مسيرة من أجل الإنسان وكوكب الأرض”، جمعت الآلاف في التزام مشترك لصنع مستقبل أفضل وأكثر استدامة وصحة للأجيال القادمة.
حفز برنامج الإنسان وكوكب الأرض، الذي صُمّم بالتعاون مع 192 دولة، واعتمده مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة يوم 14 إبريل 2021، التحرك والتأثير العالميين، بما يضمن إشراك الجميع في التصدي لأهم التحديات التي تواجه المجتمعات العالمية.
بناء على ذلك، سيستمر بيان الإنسان وكوكب الأرض الذي نشر اليوم الأربعاء (30 مارس) على الموقع الإلكتروني لإكسبو 2020 دبي، في إلهام العالم لمواصلة العمل الجماعي من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر، حيث تقر أهداف التنمية المستدامة، بأن القضاء على الفقر ومواجهة التحديات العالمية الأخرى يجب أن يسير جنبا إلى جنب مع الاستراتيجيات التي تعمل على تحسين الصحة والتعليم، والحد من عدم المساواة، وتحفيز النمو الاقتصادي، بينما تعالج أيضا تأثيرات تغير المناخ، وتعمل على الحفاظ على المحيطات والغابات.
وقالت معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي، وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، المدير العام لإكسبو 2020 دبي: “أطلق برنامج الإنسان وكوكب الأرض حراكا عالميا، سيستمر زخمه في رسم ملامح مستقبلنا المشترك لعقود مقبلة. “
وأضافت معاليها: “جمعنا 200 دولة ومنظمة في إكسبو 2020 دبي، وكانت أولويتنا دائما العمل المشترك نحو تحقيق شراكات مبتكرة تهدف لتحفيز النمو المستدام، وتشمل الجميع دون استثناء. ولتحقيق الأثر الإيجابي الأمثل، وضعنا نصب أعيننا أن تكون أوجه التعاون والعمل المشترك شاملة وتأخذ بالحسبان التداخل والتكامل بين أهداف التنمية المستدامة. “
وعن أهمية توحيد الجهود العالمية بما يخدم البشرية قالت معاليها: “اجتمع في إكسبو 2020 دبي قادة العالم ووزراء الحكومات وقيادات الصناعات والقطاعات الاقتصادية مع أفراد المجتمع من رجال ونساء وشباب وأطفال وقبلهم كبار السن وهم أصحاب الخبرة ليقدموا مثالا ملموسا على قدرة البشرية على التعاون والعمل، وتعزيز مسيرة التقدم الإنساني الذي يحفظ كرامة الجميع، ويحقق ازدهارهم ويمنحهم الفرص لغدٍ أفضل، وما حققناه مدعاة للفخر والاعتزاز والإلهام لنا جميعا”.

برنامج الإنسان وكوكب الأرض: النقاط الرئيسية والنتائج
أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة في جناحها في إكسبو 2020 دبي، أثناء انعقاد أسبوع المناخ والتنوع البيولوجي (3-9 أكتوبر 2021)، عن تعهدها “تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050″، لتكن بذلك أول دولة في الشرق الأوسط ومنطقة شمال أفريقيا تقدم مثل هذا التعهد. وكانت موانئ دبي العالمية، شريك التجارة الدولية لإكسبو 2020 دبي، والتي تنفذ بالفعل تدابيراً واسعة النطاق لمجابهة الإتجار بالأحياء البرية، أول من وقع تعهداً يدعو إلى تعبئة الموارد العامة والخاصة للقضاء على الإتجار غير المشروع بحلول عام 2030، وحثّت موانئ دبي العالمية الحكومات في جميع أنحاء العالم على الالتزام بسياسات لا تتساهل بهذا الصدد.
وفي مسعى مماثل، شهد اليوم العالمي للأحياء البرية (3 مارس 2022) إطلاق وزارة التغير المناخي والبيئة لدولة الإمارات العربية المتحدة لـ “القائمة الحمراء الوطنية” للأنواع المهددة بالانقراض، والمبادرة عبارة عن تقييم لمخاطر انقراض أكثر من 1000 نوع في الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى صياغة خطط وبرامج من شأنها الحفاظ على الأنواع وموائلها.
وقد استضاف أسبوع الأهداف العالمية (15-22 يناير 2022) – الذي انعقد خارج مدينة نيويورك للمرة الأولى في تاريخه – عدداً من الخبراء والقادة من حول العالم، كان من بينهم معالي أمينة محمد، نائب الأمين العام للأمم المتحدة. وشهد الأسبوع عدداً من الفعاليات المميّزة كان أبرزها “قمة ملتقى المياه والغذاء والطاقة” والتي شهدت إصدار كل من الإمارات، والأردن، وهولندا إعلانا ثلاثيا يؤكد التزامهم بدعم نهج الترابط الذي يُحسّن من استخدام المياه والغذاء والطاقة. كما شهد أسبوع الأهداف العالمية إطلاق تحدي أهداف التنمية المستدامة على مستوى موقع الحدث الدولي، داعياً زوار إكسبو 2020 دبي لإنشاء “قائمة المهام” الخاصة بهم والمرتكزة على أهداف التنمية المستدامة، وجذب هذا التحدي 75 ألف مشارك حتى تاريخه، معززا موقع إكسبو بصفته منصة للأهداف العالمية.
وضمن فعاليات أسبوع الغذاء والزراعة وسبُل العيش، (17-23 فبراير 2022)، انعقد الاجتماع الوزاري الأول لـ “مهمة الابتكار الزراعي للمناخ”، منذ تدشين المهمة في الدورة السادسة والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ. وأثناء الاجتماع الوزاري الذي ضم وزراء من حول العالم، استضافت “مهمة الابتكار الزراعي للمناخ” سبعة شركاء حكوميين جدد من تشيلي، وكوستاريكا، ومصر، والمفوّضية الأوروبية، وغينيا، وموزمبيق وتركيا – ليصل مجموع المشاركين إلى 40. وأّطلق أيضاً البيان الرسمي “إعلان الطهاة”، الذي يمكن الطهاة من العمل ضمن إطار مرتبط بأهداف التنمية المستدامة، وأطلق الإعلان نسخة باللغة العربية، مما يساهم في توسيع تأثيره في جميع أنحاء العالم العربي.
وعقب مذكرة تفاهم سابقة أبرمت بين تحالف ” أفريقيا الذكية” و”مجموعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إستونيا” بهدف تشجيع التحول التقني وتعزيز تبادل المعرفة، شهد أسبوع السفر والاتصال تصميم مشروع تجريبي مبتكر للتقنية الزراعية. وكان هذا المشروع تحت عنوان “سجل بيانات قطاع العاملين في صناعة القهوة لتمكين المزارعين وتحقيق الدخل من الزراعة المستدامة”، نتيجة لحلقة نقاش انعقدت في إكسبو 2020 دبي، وهدفت إلى استحداث وإنشاء سجلات تضم مزارعي ومزارع القهوة، بالتعاون مع الجهات التنظيمية الحكومية المعنية بصناعة القهوة في كينيا، وربما دول أعضاء في أفريقيا الذكية.
استضاف أسبوع التسامح والتعايش الذي أُقيم في إكسبو 2020 دبي خلال الفترة الممتدة من 14 إلى 20 نوفمبر 2021 (مهرجان أفكار الشعوب الأصلية والقبلية – “تي أراتيني”)، وهو الأول من نوعه في تاريخ معارض إكسبو الدولية، والذي يهدف لتمكين السكان الأصليين والقبليين من تعزيز قدراتهم الاقتصادية. هذا وقد قدم مهرجان “تي أراتيني”، الذي أقيم تحت إشراف جناح نيوزيلندا، وسيلة للشعوب الأصلية والقبلية في جميع أنحاء العالم لتبادل المعارف والثقافات والتجارب الموروثة عن الأجداد والمعاصرة.
وخلال أسبوع الفضاء الذي أحتضنه إكسبو دبي خلال الفترة الممتدة من 17 إلى 23 أكتوبر 2021 أُطلق الإطار الخاص بـــ “رؤية البلو الماربل (الكرة الزرقاء)” – الذي تبناه جناح السويد، إلى جانب وكالة الإمارات للفضاء ومركز محمد بن راشد للفضاء وجناح إيطاليا. ويتضمن الإطار الذي سبق ذكره، خطة ذات منحى عملي ترتكز على توثيق أواصر التعاون الجديدة في هذا القطاع، والذي سيُثري أجندة أعمال “مؤتمر ستوكهولم +50”- وهو اجتماع دولي رفيع المستوى للجمعية العامة للأمم المتحدة من المُزمع عقده في ستوكهولم بالسويد خلال الفترة من 2-3 يونيو 2022.
وبالنظر إلى مدن العالم والمناطق الريفية المستقبلية في العالم، شهد أسبوع التنمية الحضرية والريفية، ثالث مواضيع إكسبو 2020 دبي الذي أقيم خلال الفترة الممتدة (31 أكتوبر إلى 6 نوفمبر 2021)، إطلاق موئل الأمم المتحدة لخارطة الطريق المُستندة على العلم والمعرفة التي وُضعت عن طريق البرنامج التشاركي للنهوض بالأحياء الفقيرة – في سبيل قطع الشوط الأخير لتحسين أحوال الأحياء الفقيرة والمستوطنات غير الرسمية.
استضاف إكسبو 2020 دبي أكبر احتفال في العالم لنسخة 2021 من اليوم العالمي للطفل الذي يصادف يوم 20 نوفمبر من كل عام، كان من أبرز فعالياته الحفل الموسيقي الذي تصدره الشباب في ساحة الوصل، كذلك وقع الاختيار على اثنين من النشطاء الشباب المستجدين المنتمين لمنظمة اليونيسيف، كان أحدهم أول ناشط من مواطني دولة الإمارات، للانضمام إلى قادة الفكر من فئة الشباب لعام 2021، للاضطلاع بالدور الذي يُعنى بدعم الأطفال وحقوقهم .
وعلى صعيد آخر استضاف إكسبو 2020 دبي احتفال منظمة الصحة العالمية باليوم الدولي للتغطية الصحية الشاملة الذي يوافق 12 ديسمبر من كل عام، حيث رُحّب بالدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في أول رحلة دولية له منذ بداية جائحة كوفيد -19، والذي أكد أن الكثيرين من الناس على مستوى العالم لا يزالون يواجهون الاختيار بين أموالهم وحياتهم، ولمواجهة هذه التحديات، أطلقت منظمة الصحة العالمية التقرير العالمي لرصد الحماية المالية في مجال الصحة لعام 2021، وتتبع مسار التغطية الصحية الشاملة: التقرير العالمي للرصد لعام 2021 في معرض إكسبو الدولي، كما نجح زوار إكسبو من مختلف الجنسيات خلال الماراثون الذي أقيم بهذه المناسبة من تحقيق 10 ملايين خطوة في فعالية حملت اسم “من الأقوال إلى الأفعال”، وهي حملة عالمية يواصل فيها الأشخاص من جميع الأعمار والقدرات التحرك استجابة للدعوة التي تنادي بصحة أفضل للجميع.
ومع وجود 30 ألف متطوع يشكلون العمود الفقري لعمليات إكسبو 2020 دبي ويمثلون أكبر حملة تطوعية على مستوى دولة الإمارات، كان اليوم العالمي للتطوع الذي يصادف تاريخه 5 ديسمبر من كل عام فرصة للاحتفال بكل من رد الجميل للمجتمع، والذي تخلله الإعلان عن ثلاثة “متطوعين” أبطال، جرى اختيارهم من جميع أنحاء العالم بواسطة وزارة تنمية المجتمع لدولة الإمارات ومؤسسة الإمارات والرابطة الدولية للجهود التطوعية.
وكل ما سبق ذكره من إنجازات على أرض الواقع هو نتاج عمل دؤوب ومتواصل من كافة المشاركين والمؤسسات والهيئات الحكومية والخاصة وجميع الأجهزة الفنية والإدارية العاملة في إكسبو 2020 دبي، والتي رفعت شعار ” تواصل العقول وصنع المستقبل”، بما يتناسب مع المكانة المرموقة والعالمية التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة على كافة الصعد.

شاهد أيضاً

تحقق من هاتفك واحذفها الآن!.. غوغل تحظر 50 تطبيق “أندرويد”!

حظرت غوغل للتو 50 تطبيق “أندرويد” من متجر “بلاي”، في مواجهة سرقة التفاصيل الشخصية واعتراض …