أخبار عاجلة

من هواية الى شغف الى تقديم أهم المهرجانات في لبنان… الاعلامي جورج الرياشي يتحدث لـ “أخبار الشرق الأوسط” عن بداياته وطموحاته المستقبلية

من مجرد هواية، الى دراسة، الى مهنة، ثم الى شغف وطموح لا يعرف حدود…

هكذا بدأت مسيرة جورج الرياشي، الذي بات اليوم من أهم مقدمي الـ events في لبنان. شاهدناه مراراً على شاشات التلفزة وعلى السجادة الحمراء والى جانب نجوم من الصف الأول، وها هو اليوم يتحدث لموقع “أخبار الشرق الأوسط” عن بداياته وكيف “طلع السلم درجة درجة” ليصل الى ما هو عليه الآن.

هنا كانت البداية

بداية عمل جورج الرياشي كمنظم للإحتفالات والمهرجانات كانت من جامعة الروح القدس-الكسليك، حيث حاز فيها على شهادة اخراج “سينما وتلفزيون”. خلال دراسته، أتيحت له الفرصة للعمل في مكتب شؤون الطلاب من قبل رئيس المكتب، بعد أن أثنى على قدرته بجمع الطلاب وموهبته في التنظيم فأصبح المنظم الرسمي لفعاليات الجامعة واحتفالاتها.

كشف الرياشي أن أول Event قام بتنظيمه كان عام 2008 وهو حفل انتخاب ملكة جمال جامعة الروح القدس- الكسليك،

 “هذا الحفل – كونه بداية مشواري في هذا المجال – له مكانة وأهمية خاصة بالنسبة لي. هذا الحفل أقيم بعد انقطاع 10 سنوات في الجامعة، وكانت فكرتي إعادة إحيائه ما حملني مسؤولية كبيرة آنذاك”

حسب قوله، في ذلك الوقت، لم تكن حفلات انتخاب ملكات جمال الجامعات تُعرض على شاشة التلفزة، إلا أنه تمكن من التواصل مع المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC، التي عرضت الحفل على شاشتها، بعد تحضيرات استمرت 6 أشهر مع المتباريات والقائمين ولجنة التحكيم. “الحفل حينها كان برعاية وزارة السياحة وتم بحضور الوزير جو سركيس… حكاية الغرام مع تنظيم الحفلات والمهرجانات بلّشت من هونيك… هالحفل كان البداية والحكاية”.

الرياشي يدخل عالم التمثيل الى جانب “العملاق”

في الـ 2010، وبعد إتمام دراسته ونيله الشهادة، توجه الرياشي الى التمثيل وشارك في مسلسل “لولا الحب” مع النجم انطوان كرباج والنجمة نادين الراسي، وقال في هذا الخصوص “كانت تجربة كتير حلوة اني مثّل مع هالعملاق”.

وفي حديثه الينا، قال: “من بعد التمثيل، توليت مهمة تنظيم حفل ملكة جمال جامعة الـ AUST، وهذا الحفل الذي نُقل عبر شاشة الـ MTV، كان ثمرة نجاحي في حفل انتخاب ملكة جمال جامعة الروح القدس. الفكرة آنذاك كانت “رائعة”.

وتابع: “نظمنا الحفل تحت عنوان “أميرة من لبنان” لنخرج قليلاً من فكرة الجمال الخارجي وسلطنا الضوء على تراث وآثار لبنان. اخترنا 18 شابة من جميلات الجامعة واشتغلنا على إنو يكونو أميرات وسفيرات للقلعات الأثرية وأهم 18 موقع في لبنان. كل صبية كانت أميرة لموقع معيّن، وطلعت لتعرّف عنّو وتكون سفيرة إلو”.

“هذا الحدث كان برعاية وزراتي السياحة والآثار، وتم بحضور وزير السياحة حينها إيلي ماروني ووزير الآثار سليم وردة، وكان بالفعل من أنجح وأهم الحفلات”.

رؤية عميقة يتطلبها هذا المجال

وعن المجال الذي أتقنه جورج، كشف الأخير أن تنظيم الحدث يتطلب الخوض في أدق التفاصيل وأصغرها، والشخص الذي يتولى هذه المهمة يجب أن تكون له رؤية خاصة وعميقة وأن يوظف خبرته في تنظيم المسرح والإضاءة.

ولفت جورج أن هذا المجال مكنه من بناء علاقات واسعة مع النجوم من الصف الأول حينها…

ثم قال: “بعد أن نظمت أول حدثين، تواصلوا معي من جريدة نهار الشباب وطلبوا مني التقدم للإنضمام الى حكومة الظل الشبابية، والتي أسسها الشهيد جبران تويني.

عُينت وزيراً للسياحة والآثار في حكومة الظل الشبابية الثالثة نظرا لأهمية الحفلين الذين نظمتهما ولارتباطهم المباشر بالسياحة.

وتم التواصل المباشر مع وزير السياحة آنذاك “ايلي ماروني” الذي سلمني مكتب خاص في الوزارة وسمح لي بحضور كافة اجتماعاته بالوزارة كما بالتواجد معه كضيف في مقابلاته التلفزيونية.

‏Ria Management… ثمرة نجاح استمر سنوات

بعد المنصب الذي ناله في حكومة  الظل الشبابية، بدأ المشوار الفعلي، حيث افتتح الرياشي شركته الخاصة تحت إسم “Ria Management”، وتولى تنظيم الكثير من الـ events الضخمة والأعراس، كما خصص جزءاً كبيراً من الشركة للصوتيات والإضاءة- الذي هو من ضمن خبرته العملية.

وعن شركته الخاصة، قال: “تحت مظلة Ria Management، عملنا أنا والفريق على تنظيم ما لا يقل عن 200 حفل زفاف حتى اليوم، فضلاً عن المهرجات السياحية.

وبسؤاله عن حفل الموريكس دور، الذي يقام سنوياً ويجمع أهم نجوم لبنان والعالم العربي، أكد الرياشي أنه منذ 7 سنوات وهو من ضمن فريق تنظيم هذا الحدث الضخم، متوجهاً بالشكر الى السيدين فادي وزاهي الحلو، اللذين منحاه هذه الفرصة وهذه المسؤولية الكبيرة.

الى جانب عن التنظيم، دخل جورج الرياشي مجال الإعلام وتقديم الحفلات، إذ قدم حفل الموريكس دور السنوي “كانت خبرة كتير حلوة وفتحتلي رؤية كتير حلوة وعطتني طموح إني إتخطى كوني صاحب شركة ومنظم حفلات”.

  Murex D’or, Caël, The glory horse Racing

ظهر الرياشي على العديد من القنوات اللبنانة كمقدم لأهم الحفلات مثل شاشات الـ LBCI، الـ MTV، المستقبل، الـ OTV، وقناة الجديد، مؤكداً في هذا الإطار “ولا مرة انحسبت على تلفزيون معيّن، كنت عم بتنقّل على شاشات عديدة… أتمنى أن أكون المقدم الأساسي في برنامج ثابث خلال الفترة المقبلة”.

فكرت في الهجرة ولكن الأمل بلبنان جديد أقوى

في ظل الوضع الراهن والصعب الذي يعيشه لبنان، لفت جورج الرياشي أنه فكر جدياً أن يسافر مع عائلته، وحتى اللحظة، ما زالت هذه الفكرة قائمة للأسف “لبنان بيتي وما حدا بيحب يترك أهلو، بس للأسف بلدنا بيئة حاضنة للأمراض والتلوث، هيدا غير الفواتير اللي مندفعا وهيي من أغلى الفواتير بالعالم”.

واختتم حديثه معرباً عن أمله بلبنان جديد وبالشباب اللبناني الذي لطالما أثبت قدرته على التغيير، داعياً المغترب اللبناني للعودة الى بلاده “الشباب هنّي أملنا بهالبلد”.

شاهد أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تفتتح معرضها الفنّي بنجاح كبير

افتتحت جمعية  Rebirth Beirut معرضها الفني في مقرّها في الجميّزة بعنوان Rebirth Art Exhibition  الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.