أخبار عاجلة

هجوم متبادل بين كيم كارداشيان وشقيقتها الكبرى كورتني

شنت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان هجوماً على أختها الكبرى كورتني كارداشيان  متهمة إياها بسوء السلوك وبتصرفات غير مقبولة.

وقالت كيم البالغة 39 عاماً، وهي الشقيقة الوسطى في العائلة والأكثر شهرة بين أفراد العائلة في تصريح لها: “قد أحتاج إلى محام عندما تظهر الحلقة الأولى من برنامج Keeping Up with the Kardashians بموسمه الجديد”.

وأشارت كيم الى أن الجميع لا يزال يترقب الموسم الـ 18 الجديد من برنامجهم الواقعي الأشهر Keeping Up with the  Kardashians  وهو دليل على نجاحه.

وفي سؤال حول حقيقة المشاكل التي يتم تصويرها، اعترفت كيم بأن الأمور ستصبح “عنيفة بعض الشيء”.

وأضافت كيم: “تزداد الأمور سوءاً قبل أن تتحسن، ولكن، كما تعلمون، نحن عائلة قريبة، عائلتنا لم تتعامل مع هذه الأمور من قبل”.

وكانت كورتني 50 عاما، قد أثارت غضب شقيقتيها بعد انتهاء الموسم الماضي من برنامجهن، عقب قراره بالانسحاب التدريجي من البرنامج، من أجل التركيز على حياتها الشخصية وتربية أبنائها.

وأوضحت كل من كيم وكلوي كارداشيان، 35 عاما، أنهما شعرتا بعبء إضافي عليهما ليعوضا النقص الكبير الذي سيتسبب به غياب الشقيقة الكبرى كورتني.

وقالت كيم في المقابلة “مهمتنا هي أن نكون منفتحين وصادقين ونشارك الكثير من أنفسنا (خلال ظهورنا بالبرنامج الواقعي)” .

وتابعت: “يبدو أنه على مدى السنوات القليلة الماضية، لم تكن كورتني صريحة بشأن حياتها الشخصية أمام الكاميرا”، وأضافت متسائلة: “إذا كنا لا نشارك حياتنا الخاصة، فما الغرض من تقديم برنامجنا؟”.

وفي السياق ذاته، كانت تقارير تناولت استمرار الخلاف بين كيم وكورتني حتى نهاية الموسم السابع عشر، حيث ظهرت كورتني علانية لتقول إنها سئمت العرض التلفزيوني ولم ترغب في شيء أكثر من الاستراحة.

شاهد أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تفتتح معرضها الفنّي بنجاح كبير

افتتحت جمعية  Rebirth Beirut معرضها الفني في مقرّها في الجميّزة بعنوان Rebirth Art Exhibition  الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.