2.9 مليار دولار حجم سوق إدارة حركة الطائرات غير المأهولة في 2027 بزيادة 21%

يشهد الطلب على المركبات ونظم الطائرات غير المأهولة، ارتفاعاً كبيرا في الآونة الأخيرة، حيث من المنتظر ان تشهد حركة الطائرات التجارية دون طيار نمواً هائلاً نتيجة تنوع استخدامات هذه النظم التي تتدرج من سيارات الأجرة الطائرة إلى طائرات التوصيل دون طيار، ومن التتبع والمراقبة إلى الاستجابة للطوارئ، ومن التصوير الجوي إلى الاستخدام الزراعي، ما من شأنه أن يفضي إلى ازدحام محتمل للأجواء.

وأعلنت (استرا يو تي ام) المنصة الأكثر تطوراً في العالم لإدارة حركة الطائرات دون طيار ( الدرون) ، عن تعيين كبار مسؤولي تطوير الأعمال في عدة مواقع جغرافية رئيسية في كل من أوروبا وأمريكا الجنوبية ضمن استراتيجيتها للتوسع الدولي ومواكبة نمو الطلب الكبير المتوقع على هذا النوع من الطائرات التجارية لخدمة التوسع الاقتصادي المرتقب.

وتأتي هذه الخطوة، غداة نشر خطتها للنمو الاستراتيجي والتي تتوافق مع مهمة استرا المتمثلة في شغل حيز قيادي في قطاعي التنقل الجوي الحضري ونظم إدارة حركة الطائرات دون طيار.

وقال ايهان كميل، المدير التجاري لشركة (استرا يو تي ام) التي تتخذ من دبي مقراً لها “إنه لمن دواعي سرورنا أن نعلن عن المرحلة التالية من خطة نمونا الاستراتيجي والتي ننتقل من خلالها من شركة ناشئة واعدة إلى لاعب رائد في قطاع إدارة حركة الطائرات دون طيار، حيث تمثلت نقطة قوتنا الرئيسية في قدرتنا على الارتقاء والتلاؤم مع التقنيات المتطورة على صعيد الطائرات دون طيار والتشريعات الناظمة لها.”

وتدعم منصة استرا اليوم، وهي التي تأسست في العام 2015، أكثر من 30,000 مشغل للطائرات دون طيار حول العالم وذلك لجهة مساعدتهم في تخطيط وإدارة رحلاتهم بأمان وكفاءة.

وقد كانت دبي بفضل تقنية استرا التجارية الرائدة لتتبع الطائرات بدون طيار، المدينة الأولى في العالم التي تطرح التتبع الإلزامي لرحلات الطائرات التجارية بدون طيار، وذلك باستخدام نظم العتاد الصلب “سكاي كوماندر” وبرمجيات “سكاي تراكس” المسجلة. وبذلك، فقد أصبحت دبي أيضاً المدينة الأولى في العالم التي تمتلك نظام تشغيل متكامل المهام لجهة إدارة حركة الطائرات دون طيار، في حين تعمل الشركة، على سلسلة من المشاريع البارزة في كل من الامارات ونيوزيلندا، وإيطاليا، وفنلندا، وإسبانيا، والهند.

وكان الطلب على المركبات غير المـأهولة ونظم الطائرات غير المأهولة، والتي يشار إليها عادة باسم الطائرات دون طيار، قد شهد ارتفاعاً في الآونة الأخيرة، حيث من المنتظر ان تشهد حركة الطائرات التجارية دون طيار نمواً هائلاً نتيجة تنوع استخدامات هذه النظم التي تتدرج من سيارات الأجرة الطائرة إلى طائرات التوصيل دون طيار، ومن التتبع والمراقبة إلى الاستجابة للطوارئ، ومن التصوير الجوي إلى الاستخدام الزراعي، ما من شأنه أن يفضي إلى ازدحام محتمل للأجواء. وعليه، فإن منصة استرا لإدارة حركة الطائرات دون طيار، والتي تساعد على تجنب الحوادث وتتكيف بسلاسة مع اللوائح المتطورة، تعتبر أمراً بالغ الأهمية لدعم النظام البيئي وتمكين استقراره.

وقال كميل: “ليس هنالك من مبالغة في الحاجة إلى نظام قوي ومرن لإدارة حركة الطائرات دون طيار، سيما في المدن العالمية التي من المنتظر لاعتماد شبكات الجيل الخامس فيها، أن تعمل على تسريع استخدام الطائرات التجارية دون طيار”. ومع وصول حجم رحلات الطائرات دون طيار إلى نقطة حرجة، فإن الإدارة الأمنة للرحلات ستتطلب نظاماً متطوراً وأمناً قادرا بسلاسة على التخطيط وطلب التصريح ولعب دور في تجنب المخاطر المحتملة واحترام قيود المجال الجوي.

ويواصل الطلب على منصة استرا لإدارة الحركة الجوية تسارعه على الصعيد الدولي، ما يؤكد على حاجة الشركة للتوسع السريع، وقد اثبت النمو الحالي والتوقعات المستقبلية للسوق جدوى توسع (استرا يو تي ام) في أوروبا وأمريكا الجنوبية. وكانت السوق العالمية لإدارة حركة الطائرات دون طيار قد حققت نمواً بأكثر من 20% في العام الماضي، من 770.1 مليون دولار في العام 2020 إلى ما يقدر بنحو 929.29 مليون دولار في العام 2021، في حين يقدر تقرير صدر في يناير 2022 عن مؤسسة “أي ريسرتش 360” أن السوق ستنمو بمعدل نمو سنوي مركب قدره 21.03% لتصل إلى 2.93 مليار دولار بحلول العام 2027.

وتحظى (استرا يو تي ام) التي تمتلك مكاتب في كل من دبي ولندن وبوسطن والتي تعتبر أحد أبرز رواد الابتكار ومقدمي التكنولوجيا في هذا القطاع، بموقع فريد للاستفادة من هذه الفرصة الاستثنائية.

وقال كميل: “نحن نتطلع إلى التوسع الاستراتيجي في أوروبا وأمريكا الجنوبية في مسعى لتلبية الاحتياجات المتزايدة بسرعة على صعيد إدارة حركة الطائرات دون طيار بالنسبة للاعبين في القطاعات الرئيسية التي تركز عليها شركتنا، بما في ذلك مقدمو خدمات الملاحة الجوية، والمعارض الدولية، والموانئ، والاتصالات، وغيرها.”

ومع تمتع الطائرات دون طيار بقدر أوسع من الفرص التي يمكن الاستفادة منها، فإن شركة (استرا يو تي ام) تتطلع الآن إلى ترك بصمة أكبر في الأسواق الرئيسية، علاوة على التوظيف، وتوسيع قاعدة عملاء الشركة، ودعم شبكة شراكاتها المتنامية.

ومن شأن تعيين كبار مسؤولي تطوير الأعمال في شركة (استرا يو تي ام) أن يقدم عقوداً من المعرفة بالسوق العالمية والعلاقات الحاسمة في القطاعات المتخصصة، حيث تهدف الشركة إلى تطوير قنوات شراكة استراتيجية تهدف من خلالها ومن خلال فريقها الجديد إلى تقديم الاستشارات والمبيعات والخدمة وقدرات التدريب المرتكزة على إدارة حركة الطائرات دون طيار.

شاهد أيضاً

THE IMMORTAL GENEROUS GESTURE OF THE LATE SHEIKH HAMDAN BIN RASHID AL MAKTOUM

Round one took place during the period 03 to 06 September, and consisted of 60 …