أخبار عاجلة

زياد عبد الهادي: شاعر قدير تأخذنا كلماته إلى عالمه الفريد

لطالما أبدع الشاعر القدير زياد عبد الهادي بنصوصه التي تتعانق فيها الكلمات لتأخذنا إلى عالمه الفريد، ومنها ذكريات عاشها في بلدته شبعا قبل أن يغادر إلى النروج. ومن مؤلفاته نذكر، حبر ياسمين، مواويل على جسر الشتي وركن أبي.
فيما يلي، مقتطفات من إحدى أعماله:
امتلأت المنضدة من رماد حكاياتنا …وألتوت على  بعضها  أعقاب لفافاتنا … تشبهنا كثيراً عندما يكسرنا شوق الغياب لمن كانوا ذاكرة  الأمكنة … عطر قهوتها …واللهيب المتراقص  فوق  كاسات الشاي الشتوي الحنون … أحياناً كثيرة نغدو  شبه  ظلالهم الساكنة خلف تلك النافذة  المطلة  على فحيح الفارغين خارج  الزمان  والضوء  اليتيم  القادم  من  شرفات  الأغنياء في  الشارع   المقابل … جملة  واحدة  تمتمتها  رفيقتي : ربما محظوظة  أنا يا  رفيقي  اني  ما  تزوجت  كي  لا  أقف عاجزة يوما  امام طفلي  إذا  تجرأ  وسألني : انا  شيعي يا  ماما  أو سنّي  ؟
………
وضحكنا  ضحك  طفلين  معاً ……… ورشفنا ما  بقي  من  الكأس  بنخب  الوطن  وأمميّة  هذا  العالم .
 

شاهد أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تفتتح معرضها الفنّي بنجاح كبير

افتتحت جمعية  Rebirth Beirut معرضها الفني في مقرّها في الجميّزة بعنوان Rebirth Art Exhibition  الذي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.