Connect with us

Newsme

إنجاز لبناني جديد.. البروفيسور فاضل أديب يتوج بلقب «نوابغ العرب» عن فئة التكنولوجيا والهندسة

Published

on

توج البروفسور اللبناني فاضل أديب، الأستاذ المشارك في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (MIT)، بلقب «نوابغ العرب» عن فئة التكنولوجيا والهندسة، الذي قدم فيه إسهامات بمجال الاستشعار اللاسلكي وتوسيع نطاق تقنياته في مجالات تتيح استشعار ما وراء الجدران، والاستفادة من الموجات اللاسلكية وارتداداتها في متابعة حالات المرضى والبحث عن الناجين تحت الأنقاض وغيرها.

وأكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن الابتكار والإبداع الهندسي ساهما دائماً في تقدم الإنسانية وشكّلا جزءاً مهماً من مسيرة الحضارة العربية التي تتطلع الأجيال الشابة إلى استئنافها والمساهمة بمنجزاتها في الحضارة الإنسانية بالاستفادة من التكنولوجيا والرقمنة.

وقال آل مكتوم: ” نعلن اليوم عن الفائز بلقب “نوابغ العرب” عن فئة الهندسة والتكنولوجيا وهو البروفيسور فاضل أديب .. الذي نشر وسجل أكثر من 80 ورقة بحثية وبراءة اختراع في مجالات الهندسة والتكنولوجيا وساهم بتطوير ابتكارات لفائدة البشرية في مجالات حيوية مثل الرعاية الصحية، والاستشعار عن بعد، واستكشاف المحيطات”.

وأضاف: ” لدينا في العالم العربي اليوم ملايين المبرمجين والمهندسين وعلماء الكمبيوتر وخبراء التكنولوجيا القادرين على إنتاج حراك معرفي وتنموي فاعل في مجتمعاتهم واقتصاداتهم وعالمهم. ومبادرة “نوابغ العرب” تهدف لتكريم إنجازات المبدعين منهم ليكونوا قدوة لأقرانهم”.

ويأتي الإعلان عن الفائز عن فئة الهندسة والتكنولوجيا بعد استكمال جميع مراحل تلقي وفرز وتقييم الترشيحات ضمن فئاتها الست وهي: الهندسة والتكنولوجيا، والطب، والاقتصاد، والعمارة والتصميم، والعلوم الطبيعية، والأدب والفنون.

Advertisement
Ad placeholder

من جانبه، عبّر البروفيسور فاضل أديب عن فخره بـ”التقدير والجائزة”، قائلاً: “أتشرف بالجائزة وهذا التكريم، فخور بهذا التقدير، والفضل لعائلتي التي دعمتني وحفزتني”.

وقال إن هذه الجائزة “تُقدر إنجازات العرب، وتحفزنا على المثابرة في مجالاتنا”، مضيفاً: “نحن كعرب عندنا علماء أثروا على مجرى العِلم في العالم، وإن شاء الله سنُعيد مجد العلم إلى عالمنا العربي، حتى نكون سابقين في مجالات الهندسة والتكنولوجيا وكافة المجلات”.

طوّر البروفيسور فاضل أديب، أجهزة رصد بحري تعمل من غير بطاريات، وتكتسب الطاقة من الموجات لدى عملها في أعماق المحيطات. وجرى تسمية رسالة عمله على درجة الدكتوراه حول “الرؤية من خلال الجدران” كأحد أبرز 50 مساهمة تحوّلية من معهد “ماساتشوستس” للتكنولوجيا في علوم الكمبيوتر على مدار الخمسين عاماً الماضية، بحسب بيان الإعلان عن الجائزة.

وأضاف البيان أن أبحاث أديب واختراعاته الرائدة “ساهمت في توسيع نطاق تكنولوجيا الاستشعار اللاسلكي، مما أتاح التقدم في مجالات حيوية لمستقبل التنمية في المنطقة العربية والعالم، مثل مراقبة الرعاية الصحية، والتعرف على الإيماءات البشرية، وجمع البيانات البيئية الحساسة لرصد مؤشرات التغير المناخي”.

ووظف أديب تقنيات الـWIFI في استشعار ما وراء الجدران من حيث رصد النبض والأجسام المتحركة والاستفادة من متابعة الموجات اللاسلكية وارتداداتها في رصد التحركات. ويمكن استخدام هذه التقنية المتقدمة في مراقبة الحالات الصحية للمرضى على مدار الساعة، وعمليات البحث والإنقاذ تحت الأنقاض وأثناء الكوارث، وفقاً لما ذكره البيان.

Advertisement
Ad placeholder
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

فبراير 2024
ن ث أرب خ ج س د
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA