Connect with us

Business

“تحالف الشركات للابتكار والتكنولوجيا نحو الحياد المناخي” يوسع قائمة أعضائه إلى 10 شركات

Published

on

رحب “تحالف الشركات للابتكار والتكنولوجيا نحو الحياد المناخي”CCITNZ ، وهو تحالف شركات متعدد القطاعات تم إطلاقه العام الماضي خلال مؤتمر الأطراف COP27، يركز أعماله على مساعدة البلدان في تحدي إزالة الكربون وتحقيق الأهداف ذات الصلة بتغير المناخ من خلال الابتكار والتكنولوجيا، بانضمام أربع شركات جديدة إليه هي: Baker Hughes, Boeing, Carrier and  United. وتنضم هذه الشركات إلى الأعضاء المؤسسين للتحالف وهم Bechtel, GE, GM, Invenergy, Honeywell and Johnson Controls

 

Baker Hughes

في إطار تعليقه على الانضمام إلى التحالف، قال Lorenzo Simonelli, Baker Hughes Chairman & CEO: “أصبحت الحاجة إلى شراكات تحويلية تدعم العمل المناخي أكثر إلحاحاً من أي وقتٍ مضى. إذ بات يتعين تلبية الاحتياجات العالمية المتنامية للطاقة بالتوازي مع تقليل الانبعاثات. ويرتكز عملنا في بيكر هيوز على تطوير الشراكات وتوفير الخدمات اللازمة. ونحن ندرك أهمية ذلك اليوم أكثر من أي وقت مضى حيث نعمل على حل التحدي الثلاثي للطاقة المتمثل في الأمن والاستدامة وتحمل التكاليف. ونحن نؤمن أن الأمر سيتطلب تعزيز التعاون بين منتجي الطاقة، ومزودي التكنولوجيا والخدمات، ومشتري الطاقة، وصانعي السياسات، والمجتمع ككل، لمعالجة الحاجة الملحة وتلبية المتطلبات اللازمة لبناء مستقبل منخفض الانبعاثات.”

 

Advertisement
Ad placeholder

Boeing

من جانبه، قال Chris Raymond, Boeing Chief Sustainability Officer: “تلتزم Boeing بالتعاون مع جميع القطاعات لتوفير حلول آمنة ومبتكرة قائمة على البيانات لإزالة الكربون من قطاع الطيران. ويسعدنا الانضمام إلى هذا التحالف الذي يسهل تبادل الخبرات وتنفيذ تقنيات متقدمة تدعم تحقيق الأهداف المناخية الطموحة لأصحاب المصلحة لدينا”.

 

Carrier

وأوضح David Gitlin, Carrier Chairman & CEO: “تشكل الاستدامة جوهر أعمال شركة Carrier، وسنواصل تقديم منتجات رائدة تساعد عملائنا على تحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم، بالإضافة إلى العمل على إزالة الكربون من الكوكب من أجل الأجيال القادمة. ويسعدنا أن نكون جزءاً من هذا التحالف الذي يجمع قادة القطاع ممن يتشاركون معنا الرؤية والالتزام ذاتهما، ويسعون للمساعدة في حل بعض أعقد التحديات المناخية في العالم. وستواصل Carrier في المستقبل لعب دورها المحوري كحافز للتغيير الإيجابي والمستدام بالتوازي مع دفع الابتكار وحفز الانتقال نحو مصادر الطاقة المتجددة”.

Advertisement
Ad placeholder

 

United

وقالت، Lauren Riley, United Chief Sustainability Officer: “تتخذ شركة United العديد من الإجراءات الجريئة لمكافحة التغير المناخي، وتركز على التكنولوجيا والابتكار في صميم استراتيجيها الرامية لتحقيق صافي الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050. وتنطوي إزالة الكربون من الطائرات على مجموعة فريدة من التحديات، ولهذا السبب نستخدم كافة الأدوات المتوافرة، بدءاً من الاستثمار في وقود الطيران المستدام، إلى الطائرات الكهربائية والهيدروجينية، ووصولاً إلى أحدث تقنيات البطاريات. ويسمح هذا النهج متعدد الجوانب لشركتنا بالمراهنة على تكنولوجيا المناخ التي ستكون جاهزة خلال العقود القادمة، بالإضافة إلى تحديد التكنولوجيا التي يمكنها المساعدة في تقليل بصمتنا الكربونية بشكل فوري”.

 

وسيحتضن المركز الأمريكي في مؤتمر الأطراف COP28 معرضاً بعنوان “الابتكار الأمريكي: مسارات نحو الحياد المناخي”، وسيضم العديد من أعضاء وشركاء “تحالف الشركات للابتكار والتكنولوجيا نحو الحياد المناخي CCITNZ. وسيوضح هذا المعرض التفاعلي متعدد الوسائط كيف يساهم الابتكار الأمريكي، وقانون خفض التضخم، والسياسات الأمريكية والعالمية الأخرى في تحقيق الأهداف المناخية العالمية، وستعرض هذه التجربة الرقمية التقنيات المتقدمة والمشاريع الرائدة في هذا المجال. كما سيسلط أعضاء التحالف وشركاؤه الضوء على دور الشراكات بين القطاعين العام والخاص في حفز تطوير حلول مبتكرة في قطاعات الطاقة، والنقل، والبنية التحتية، والزراعة وغيرها بهدف تعزيز التقدم المستدام طويل الأمد.

Advertisement
Ad placeholder

 

ويعتبر أعضاء التحالف CCITNZ من أبرز القادة في قطاعاتهم، ويقدمون مساهمات كبيرة لتحقيق أهداف التحالف المتمثلة في الارتقاء بالابتكار والتكنولوجيا؛ وتعزيز أواصر الشراكات مع الأطراف المعنية في كل من القطاع الخاص، والعام، والاجتماعي؛ وتعزيز وسائل أمن الطاقة؛ ودعم السياسات؛ ورفد الحكومات والأطراف المعنية الأخرى بالموارد اللازمة خلال سعيهم لتحقيق أهداف إزالة الكربون وتغير المناخ.

 

وخلال العام الفائت، دأبت الشركات الأعضاء في التحالف على النهوض بالعيدي من المشاريع والتقنيات الجديدة، والتي تضمنت:

  • Baker Hughes: في عام 2019، أصبحت Baker Hughes واحدة من أوائل شركات القطاع التي أعلنت الالتزام العلني بخفض الانبعاثات التشغيلية بنسبة 50% بحلول عام 2030، وتحقيق صافي الانبعاثات الصفرية بحلول عام 2050. Baker Hughes، باعتبارها شركة متخصصة في تكنولوجيا الطاقة، بتطوير حلول متقدمة تهدف إلى جعل الطاقة أكثر أماناً ونظافة وكفاءة خدمةً للناس وللكوكب على حدٍ سواء. كما تؤمن الشركة بقدرة تقنياتها على تعزيز تقدم القطاع نحو تحقيق الحياد المناخي والوصول إلى مستقبل أكثر استدامة للطاقة. وخلال مؤتمر الأطراف COP28، تعرض Baker Hughes في جناحها ضمن مركز تحول الطاقة حلولها لتكنولوجيا المناخ، ومنها حلول الهيدروجين، والتقاط الكربون واستخدامه وتخزينه، بالإضافة إلى الحلول المتعلقة بالطاقة الحرارية الأرضية، وخفض الانبعاثات،  والحلول الرقمية. كما سيتضمن الجناح عرضاً حيّاً يوضح مزايا التوربينات الغازية من طراز NovaLT™16، التي تعمل على الهيدروجين بنسبة 100%، إلى جانب تقنية المحلل الكهربائي من الجيل التالي من شركة ““Nemesys، وهي شركة ناشئة إيطالية استحوذت Baker Hughes على 30% منها منذ فبراير 2022.
  • Bechtel: تترأس شركة Bechtel ائتلافاً يضم الحكومة المصرية والقطاع الخاص، حيث يتشاركون في العديد من المشاريع لإزالة الكربون من منشآت النفط والغاز الموجودة في مصر؛ ومنها محطة تصدير الغاز الطبيعي المسال، حيث ندرس التقنيات التي تساعد في الوصول إلى صفر حرق للحد من انبعاثات غاز الميثان. كما ندرس أيضاً الخيارات المتاحة لتحسين الكفاءة وخفض الانبعاثات واستخدام الوقود في مركز إدكو للطاقة من خلال استبدال نظامين كهربائيين مستقلين بنظام واحد يمكنه تشغيل كل من محطة الغاز الطبيعي المسال ومحطة معالجة الغاز البرية. ومؤخراً، شاركت بكتل شركة Shell النفطية في تطوير حلول إزالة الكربون لخفض الانبعاثات في محطة معالجة الغاز البرية لحقول منطقة المياه العميقة بغرب الدلتا إلى النصف بحلول عام 2030، وبنسبة 60-80% بحلول عام 2040.
  • Boeingتدعم Boeing، الشركة الرائدة عالمياً في صناعة الطيران، الالتزامات المناخية الجريئة للقطاع من أجل الوصول به إلى مستقبل أكثر استدامة. وستعرض بوينج في المركز الأمريكي ضمن مؤتمر الأطراف COP28، نموذج “Cascade لدراسة تغيرات المناخ، وهو أداة لنمذجة البيانات تساعد على تقييم مسارات الطيران وتقديم رؤى قابلة للتنفيذ تدعم جهود إزالة الكربون. كما تسلط الشركة الضوء على برنامج اختبار الطيران ecoDemonstrator، الذي أُطلق منذ 10 أعوام وتم توسيعه مؤخراً ليشمل طائرات Explorer، ويختبر البرنامج التقنيات الفردية على متن طائرات شركاء Boeing. وتستعرض الشركة أيضاً طائرة من طراز “إكس-66 إيه” التي تم تخصيصها من قِبل القوات الجوية الأمريكية كجزء من مشروع الطيران المستدام التابع لوكالة “ناسا”، والرامي لمساعدة الولايات المتحدة على تحقيق هدفها في خفض انبعاثات غازات الدفيئة الناتجة عن قطاع الطيران إلى الصفر. وتهدف Boeing كذلك إلى التوسّع في استخدام وقود الطيران المستدام عبر ستّ قارّات، فضلاً عن تطوير وقود الطائرات النفاثة المعياري، والتعاون مع المورّدين لتحقيق التزامها بتقديم طائرات تجارية تعمل بوقود الطيران المستدام بنسبة 100% بحلول عام 2030ومن خلال مضافرة جهودها مع قطاعات الطيران والطاقة وصناع السياسات والمؤسسات المالية وسعيها الحثيث نحو بناء مستقبل أكثر استدامة لقطاع الطيران، ترسخ Boeing عضويتها في مجلس الطاقة العالمي، كأول شركة طيران تنضم إلى المنظمة.
  • شركة Carrier: تعمل شركة Carrier على تسريع التحول نحو استخدام الطاقة الكهربائية والتقنيات الأكثر اتصالاً واعتماد المبردات المسؤولة بيئياً، مما يساعد العملاء على تقليل بصمتهم الكربونية وتحقيق أهداف الاستدامة الخاصة بهم من خلال تحسين كفاءة الطاقة في المباني والمنازل وعبر كامل سلسلة التبريد. وخلال مشاركتها في المركز الأمريكي لمؤتمر الأطراف COP28، ستستعرض Carrier مجموعة حلول Abound، وهي منصّة رقمية أطلقتها الشركة تراقب حالياً أكثر من 1 مليار قدم مربع من المساحات التجارية، وتجمع البيانات لتزويد أصحاب المباني والمشغلين والمقيمين بالرؤى الواضحة حول جودة الهواء والإشغال وإدارة الطاقة وغيرها. بالإضافة إلى ذلك، تسلط كارير الضوء على مساعيها لتوسيع سلسلة التبريد، متضمنةً تحسين النتائج الصحية والحد من الجوع وانعدام الأمن الغذائي وانبعاثات الكربون، وذلك من خلال شراكتها مع برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة. ومنذ عام 2020، ساعدت Carrier عملاءها على تجنب قرابة 270 مليون طن متري من انبعاثات الغازات الدفيئة، أي ما يعادل الاستهلاك السنوي للطاقة لأكثر من 27 مليون منزل في الولايات المتحدة.
  • GE: تلتزم جنرال إلكتريك GE  بإطلاق حقبة تحولية من العمل المناخي، إذ تقدم أحدث التقنيات للمساعدة في تقليل الانبعاثات، بينما تستثمر في الوقت نفسه في التقنيات المتطورة من أجل مستقبل منخفض الكربون. وتستعرض “جنرال إلكتريك ڤيرنوڤا” GE Vernova في المركز الأمريكي في مؤتمر COP28، مساهماتها في مجالي إمداد العالم بالكهرباء وإزالة الكربون، من خلال تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة المتجددة باستخدام أحدث توربينات الرياح البرية بقدرة 3.4 ميجاواط، وإزالة الكربون من توربينات الغاز عن طريق التقاط الهيدروجين والكربون، وتطوير التقنيات النووية المتقدمة مثل نماذج المفاعلات المعيارية المصغرة BWRX-300. وتحديث ورقمنة الشبكة. في حين تسلط شركة GE Aerospace الضوء على جهودها في إعادة ابتكار مستقبل الطيران من خلال توفير كفاءة أكبر في استهلاك الوقود مقارنة بالجيل السابق لمحرك الطائرات من طراز GE9X، وحفز قطاع الطيران نحو اعتماد وقود الطيران المستدام بنسبة %،100 وتطوير نظام الدفع الكهربائي الهجين.

 

    جنرال موتورز GM: أصبحت رحلة GM نحو بناء مستقبل كهربائي أكثر استدامة أكثر أهمية من أي وقتٍ مضى. إذ تدرك الشركة أن التغير المناخي يمثل أولوية ملحة، وهو ما يدفعها إلى مواصلة سعيها الحثيث لتحقيق هدفها الجريء المتمثل في أن تصبح منتجاتها وعملياتها التشغيلية العالمية خالية من الكربون بحلول عام 2040. كما استطاعت الشركة تأمين كامل حاجتها من الطاقة المتجددة اللازمة لتشغيل مواقعها ومنشآتها في الولايات المتحدة بحلول عام 2025، مع العمل على تحقيق ذلك عالمياً بحلول عام 2035. وستعرض الشركة في المركز الأمريكي في مؤتمر الأطراف COP28 منجزات مشروعها نحو مستقبل خالٍ من الانبعاثات الكربونية، والتي تتحقق بفضل جهود الابتكار والتعاون. وستسلط GM الضوء على مجموعة مميزة من السيارات الكهربائية، والاستثمارات التي نفذتها في مجال تكنولوجيا تجميع الرياح البحرية من خلال “أنظمة التقاط الرياح”، وجهودها لتعزيز البنية التحتية للشحن، والالتزامات التي تعهدت بها تجاه “تحالف فيرست موفرز” لشراء صفائح الصلب والألومينيوم منخفضة الكربون بحلول عام 2030.

Advertisement
Ad placeholder

●    Honeywell: تتماشى محفظة تقنيات   Honeywellمع ثلاث توجهات عالمية كبرى هي: تحوّل الطاقة، والأتمتة، ومستقبل الطيران. وستحرص Honeywell خلال مؤتمر الأطراف COP28 على إشراك أصحاب المصلحة من القطاعين الحكومي والصناعي في هذه المواضيع، مع تسليط الضوء على أهمية التعاون بين القطاعات والتقنيات اللازمة للمساعدة في إزالة الانبعاثات التي يصعب تخفيضها من الصناعات والفضاء. وفي عام 2023، أعلنت شركة Honeywell عن إطلاق تقنية جديدة مبتكرة “eFining” لإنتاج وقود الطيران المستدام، والتي تستخدم ثاني أكسيد الكربون الذي تم التقاطه لتوفير مواد خام جديدة لوقود الطيران المستدام؛ بالإضافة إلى Honeywell Ionic، وهو نظام مدمج وشامل لتخزين الطاقة بالبطاريات. وتعتبر Honeywell شركة رائدة في مجال السفر المستدام من خلال مساعيها لتعزيز كفاءة وحدات الطاقة المساعدة للطائرات والمعتمدة على نطاق واسع (131-9 وحدة طاقة مساعدة “APU“) وبناء خلايا الوقود الهيدروجينية لتشغيل الطائرات بدون طيار. بالإضافة إلى ذلك، سيدعم نظام الدفع الكهربائي من Honeywell قطاع النقل الجوي المتقدم الناشئ بشكل كبير. وتقوم الشركة كذلك بنشر تقنيات مبتكرة لأتمتة إدارة الانبعاثات والطاقة للمباني وتطوير حلول التقاط الكربون والهيدروجين، التي أثبتت جدواها للمساعدة في حفز عملية التحول المستدام للطاقة.

●    Invenergy: تسرّع Invenergy مسار التحوّل إلى الطاقة النظيفة. وباعتبارها شركة رائدة في مجال تطوير وتشغيل وتملّك مشاريع الطاقة النظيفة، تنفذ Invenergy مشاريع بنية تحتية عالمية مهمة لبناء شبكة كهربائية نظيفة وموثوقة وآمنة. وكعضو مؤسس في “تحالف فيرست موفرز الذي تعهد بحفز التقدم في مجال الصلب الأخضر، انضمت Invenergy مؤخراً إلى “منصة مشتري الصلب المستدام” التابعة لـ “معهد روكي ماونتن”، والتي تعمل على تجميع طلبات شركات أمريكا الشمالية لشراء الصلب منخفض الكربون، وإجراء عملية الشراء بشكل مشترك لتحقيق تأثير جماعي واسع النطاق. وستعرضInvenergy ، في معرض المركز الأمريكي لأعضاء “تحالف الشركات للابتكار والتكنولوجيا نحو الحياد المناخي” CCITNZ خلال مؤتمر الأطراف COP28، محفظتها من مشاريع تحول الطاقة، مع تسليط الضوء على مشاريعها القائمة في ولاية نيويورك وأوروغواي، والتي ستوصل الطاقة المتجددة إلى المناطق التي تشهد طلباً متزايداً على الطاقة. كما تعتزم الشركة استعراض مشاريعها للطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتخزين الطاقة المتقدمة في المكسيك والولايات المتحدة، والتي توفر طاقة نظيفة وموثوقة تحقق منافع اقتصادية مجزية للمجتمعات المحلية.

●    Johnson Controls: تعالج  Johnson Controls حوالي 40% من انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية الناتجة عن المباني، وذلك من خلال نشر معدات موفرة للطاقة، وتوفير الكهرباء النظيفة، والرقمنة. وتستعرض الشركة في المركز الأمريكي في مؤتمر الأطراف COP28، منصة “OpenBlue وهي منظومة متكاملة من التقنيات والخبرات والخدمات المتصلة، والتي تحقق وفورات مالية وتخلق فئة جديدة من المباني الذكية الآمنة والصحية والمستدامة. كما تركز Johnson Controls على تحسين نتائج العملاء، لا سيما روّاد منصة “OpenBlue“، الذين أحرزوا تقدماً في مسار خفض استهلاك الطاقة والانبعاثات الكربونية بشكل كبير في مبانيهم. كما تسلط الشركة الضوء على استثماراتها في مجال خفض الانبعاثات الكربونية والنفايات في منشآتها الخاصة، ومساهمتها الإيجابية في بناء وتطوير القوى العاملة المستدامة للمستقبل، من خلال إطلاق برامج مثل برنامج شراكة كلية المجتمع.

●    United: تؤمن شركة United أن قطاع الطيران بحاجة إلى التحلي بمزيد من الجرأة عندما يتعلق الأمر بالتغير المناخي. ولذلك، كانت United أول شركة طيران تلتزم بصافي انبعاثات صفري بحلول عام 2050، دون الاعتماد على تعويضات الكربون. وتتمحور استراتيجيتها حول أربع مسارات رئيسية هي: الحد من بصمتها البيئية من خلال الاستثمارات في وقود الطيران المستدام (SAF)، والابتكار لتطوير تقنية تحويلية للحد من الكربون، وإزالة الانبعاثات الكربونية من الغلاف الجوي، والتعاون مع الموظفين والعملاء والمطارات والموردين والشركاء وصانعي السياسات في القطاع، لتسريع وتيرة العمل وتسويق الحلول التقنية المرتبطة بالتغير المناخي. وأصبحت يونايتد، بفضل صندوقيها للمشاريع المؤسسية، أول شركة طيران تستثمر في سيارات الأجرة الطائرة، وأول شركة تستثمر في الطائرات الكهربائية، وأول المستثمرين في المحركات التي تعمل بالهيدروجين، كما أنها تفوقت على شركات الطيران الأخرى من حيث الاستثمار في إنتاج وقود أكثر استدامة بكميةٍ تزيد عن 5 مليارات جالون.

Advertisement
Ad placeholder
Continue Reading
Advertisement Ad placeholder
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

فبراير 2024
ن ث أرب خ ج س د
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA