Connect with us

Business

“تليفونيكا” تجدد اتفاقية التعاون مع “فيرتف” لتقليل استهلاك الطاقة والبصمة الكربونية في مواقعها في إسبانيا

Published

on

أعلنت شركة “فيرتف – Vertiv”، المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز (VRT)، والمزود الرائد عالمياً لحلول البنية التحتية الرقمية الحيوية وحلول استمرارية الأعمال، اليوم عن تمديد اتفاقية التعاون مع شركة الاتصالات الرائدة “تليفونيكا – Telefónica”، لتحسين كفاءة استخدام الطاقة. وبموجب هذه الاتفاقية، تتوقع شركة تليفونيكا توفير حوالي 45 جيجا واط في الساعة سنويًا خلال ثلاث سنوات، أي ما يعادل استهلاك الطاقة لحوالي 13000 منزل في إسبانيا. حيث ستوفر شركة فيرتف حلًا متكاملاً لتوفير الطاقة عبر مناطق مختلفة من المواقع الأساسية لشبكة تليفونيكا المتواجدة في إسبانيا.

 

وتعد هذه الاتفاقية امتدادًا للتعاون الذي تم إنشاؤه في العام 2018، والذي بدأ كمشروع تجريبي لتقليل استهلاك الطاقة في أحد المواقع الأساسية لشبكة تليفونيكا في مدريد. ووفقا لـتليفونيكا، فقد كانت تلك المبادرة ناجحة، حيث حققت انخفاضاً في إجمالي استهلاك الطاقة بنسبة 20% في المتوسط. وبموجب المرحلة الأولى من الاتفاقية، ستقوم فيرتف بتمديد التعاون ليشمل 40 موقعًا أساسيا” لشبكة تليفونيكا الأكثر أهمية والمتواجدة في جميع أنحاء إسبانيا.

 

وتتضمن الاتفاقية المبرمة بين شركتي فيرتف وتليفونيكا نموذجًا مبتكرًا يسمى توفير الطاقة كخدمة (ESaaS)، والذي يتطلب وجود شريك من ذوي الخبرة في مجال تصنيع التكنولوجيا يستثمر في البنية التحتية الحيوية ويشغلها ويحافظ عليها. ويكمن الهدف الرئيسي من هذه الاتفاقية في تقليل الطاقة المستهلكة، وبالتالي تقليل البصمة الكربونية. وفي هذه الحالة، تقدم “فيرتف” حلاً متكاملا”، يعمل على ترقية أهم مرافق تليفونيكا بخدمات البنية التحتية الحرجة الفعالة وإدارة أدائها وصيانتها.

Advertisement
Ad placeholder

 

ومن بين البنود الأساسية لهذه الاتفاقية هو قيام فيرتف بالإشراف على إدارة الصيانة التي تتيح تحقيق الكفاءة المثلى للمعدات في جميع أنحاء المنشآت. وتتولى “فيرتف” مسؤولية إجراء الصيانة التصحيحية والوقائية باستخدام أحدث التقنيات. وقد التزمت “فيرتف” بإدخال الذكاء الاصطناعي لمراقبة البيانات والأجهزة، وبالتالي سيكون بإمكانها التحذير مسبقًا باحتمالية تعرض الأجهزة للأعطال. ونتيجة لذلك، يمكن تمديد دورة حياة التكنولوجيا ورفع كفاءة استخدام الطاقة في شبكة تليفونيكا.

 

وقال بابلو  ليديسما، مدير الشبكات والخدمات وهندسة تكنولوجيا المعلومات والعمليات في شركة ” تليفونيكا – إسبانيا”: “يواجه هذا المشروع العديد من التحديات، أحدها هو ضمان الصيانة المتخصصة للبنية التحتية. كما أنه يجلب العديد من الفوائد، ما يسمح لنا بالحصول على أحدث التقنيات المتقدمة لتمكين تنفيذ الخدمات على السحابة  والحافة . كما أننا نريد تحسين أنظمة تكييف الهواء — باعتبار ذلك جزءًا من المشروع — في جميع أنحاء مواقع الاتصالات التقنية التي تقدم خدمات تليفونيكا لعملائنا، مثل شبكات الألياف أو شبكات الهاتف المحمول، لتحقيق أقصى قدر من توفير الطاقة.”

 

Advertisement
Ad placeholder

من جانبه صرّح كارستن وينثر، رئيس شركة فيرتف في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا قائلاً: “إن هذا النموذج له أيضًا تأثير مالي إيجابي فضلاً عن تقليل البصمة الكربونية، حيث تتوقع شركة “تليفونيكا” تقليل تكاليف الطاقة وبصمتها الكربونية من خلال مشاركة “فيرتف” في التركيز على التطوير فضلاً عن تمكين “تليفونيكا” من استثمار 100% من مواردها في أعمالها الأساسية.”

 

وستساعد شركة “فيرتف” في تحسين كفاءة أكثر من 10 منشآت إضافية تابعة لـ “تليفونيكا” في جميع أنحاء إسبانيا في العام 2024، بدايةً من مدريد إلى برشلونة وسرقسطة وكورونيا وملقة وفالنسيا، وغيرها من المدن بالإضافة إلى المواقع الأساسية للشبكة التي قد تم تحسينها بالفعل في العام 2023. ووفقًا لشركة “تليفونيكا”، فإن النتائج التي تحققت حتى الآن تتماشى مع الأهداف المحددة ويجري العمل بالفعل لتوسيع نطاق التعاون ليشمل الشركات الأخرى التابعة لـمجموعة “تليفونيكا”.

 

وبدوره قال إنريكي بلانكو، رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات العالمي في شركة “تليفونيكا”: “تعد”فيرتف” شريكا” يتمتع بالخبرة العالية وعلى دراية جيدة ببنيتنا التحتية، لذا فهي الشركة المناسبة لتولي مثل هذا المشروع المبتكر. وستساعدنا هذه المبادرة في تحقيق أهدافنا المتعلقة بالطاقة والانبعاثات والمتمثلة في تحسين كفاءة استخدام الطاقة لدينا بهدف تقليل مؤشر استهلاك الطاقة لكل وحدة (ميجاواط في الساعة/بيتابايت) بنسبة 90% بحلول عام 2025، وتقليل انبعاثات النطاق 1+2 بنسبة 90% بحلول العام 2030، وأن تنعدم انبعاثات الشركة بحلول العام 2040 عبر سلسلة القيمة بأكملها. وإننا ندرك أن أفضل كيلو واط هو الذي لا نستهلكه. ولا نريد أن نتوقف عند هذا الحد، لذا سنوسع هذا المشروع الناجح ليشمل أكبر عدد ممكن من المواقع.”

Advertisement
Ad placeholder

 

واختتم كارستن وينتر: “لقد نجح تنفيذ هذا النموذج الرائد بالتعاون مع شركة “تليفونيكا” ويمكن تكراره في مواقع وبلدان أخرى حتى تستفيد المؤسسات الأخرى من كفاءة استخدام الطاقة وتوفير التكاليف في أفضل صورة. ويضع هذا الأمر شركة “فيرتف” في موضع الريادة في مساعدة الشركات على تقليل استهلاكها للطاقة من خلال توفير البنية التحتية الحرجة الحديثة والتكنولوجيا والمواهب ذات الخبرة.”

 

لمزيد من المعلومات، تفضل بزيارة Vertiv.com وتابع شركة “فيرتف” على موقع “لينكد إن

Advertisement
Ad placeholder
Continue Reading
Advertisement Ad placeholder
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

فبراير 2024
ن ث أرب خ ج س د
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA