جمعيات بيئية لبنانية شاركت بمسيرة للحراك العالمي لإنهاء الوقود الأحفوري

انطلق أسبوع المناخ السنوي، الذي يتزامن مع انعقاد الجمعية العامة للأمم المتحدة يوم ١٨ سبتمبر مع مشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص في مسيرة “المسيرة لإنهاء الوقود الأحفوري” في مانهاتن، وهي واحدة من مئات الاحتجاجات في جميع أنحاء العالم.
قالت رئيسة جمعية انسان للبيئة والتنمية المهندسة ماري تريز مرهج سيف ، إن هذا الأسبوع “هو بداية الضغط المذهلة التي نحن جميعًا جزء منها”، “إنها تأتي من الأعلى إلى الأسفل، من رئيس الأمم المتحدة، والآن تأتي من الأسفل إلى الأعلى في عدة اجراءات موزعة في جميع أنحاء العالم.”رغم توصل قمة مجموعة العشرين التي عقدت في 9-10 سبتمبر إلى اتفاق يستهدف تحقيق أهداف اتفاق باريس، إلا أن قمة المناخ الحالية في نيويورك تبدو أكثر تطلعًا ورغبة في التعامل مع التحديات المناخية.
وقد تضمنت قمة مجموعة العشرين الاقتصادات الكبرى التي تمثل 80% من انبعاثات الغازات الدفيئة العالمية تعهدًا بتحقيق صافي انبعاثات صفر تقريبًا بحلول منتصف القرن من خلال استخدام تكنولوجيات متعددة.
ومع ذلك، لا تزال هناك بعض الفجوات في هذا الاتفاق بما في ذلك نقص في التفاصيل حول التخلص التدريجي من الوقود الأحفوري وعدم تحديد موعد للوصول إلى الذروة في الانبعاثات قبل عام 2025.
تناقش قمة المناخ الحالية هذه الفجوات وتسعى لزيادة الزخم والدفع نحو تحقيق أهداف ملموسة قبل قمة الأمم المتحدة للمناخ المقررة في دبي في وقت لاحق من هذا العام.
إلى جانب ذلك، ستعقد الأمم المتحدة في 22 سبتمبر اجتماعًا حول صندوق الخسائر والأضرار الذي تم الاتفاق على إنشاؤه خلال قمة 2022 في مصر، سيتم مناقشة نتائج هذا الصندوق وسياساته في هذا الاجتماع.
مع بدء أسبوع المناخ السنوي في نيويورك، يتزامن مع اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة وشهدت مشاركة عشرات الآلاف في مسيرة “المسيرة لإنهاء الوقود الأحفوري” في مانهاتن، والتي تعتبر جزءًا من سلسلة من الاحتجاجات في جميع أنحاء العالم.
يعكس هذا الأسبوع بداية جديدة لزيادة الضغط والدعوة لاتخاذ إجراءات حازمة لمكافحة التغير المناخي، وسيكون هذا الجهد مشتركًا من الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والفاعلين في مجال حماية البيئة.

شاهد أيضاً

سكاي نيوز عربية تشارك في منتدى الإعلام العربي

 شاركت “سكاي نيوز عربية” بوصفها الشريك الإعلامي، في فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمنتدى الإعلام العربي يومي …