أخبار عاجلة

الرسالة الرابعة لمهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية في مدريد

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، شهدت العاصمة الاسبانية مدريد، انطلاق فعاليات النسخة التاسعة للملتقي العالمي لخيول السباق العربية الأصيلة، ضمن فعاليات النسخة العاشرة من مهرجان منصور بن زايد العالمي للخيول العربية، وبالتزامن مع عام زايد والاحتفاء بمرور 100 عام على مولده تحت شعار عالم واحد 6 قارات ابوظبي العاصمة، بمشاركة 400 شخصية من مختلف أنحاء العالم في جميع التخصصات.
قبل انطلاقة الجلسة الأولى من الملتقى تحدثت الدكتورة حصة العتيبة سفيرة الدولة لدى أسبانيا والتي توجهت بالشكر لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على الجهد الكبير الذي قام لإعلاء الخيل العربي عبر مهرجان سموه العالمي، وقالت أن الملتقى في عامه الحالي يحظى بأهمية خاصة لانه يتزامن 100 عام على ميلاد الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه.
وقالت : القائد المؤسس لدولة الإمارات وضع الأسس للاهتمام بالخيول العربية في مرحلة مبكرة وكل النجاحات التي وصلت إليها الإمارات الآن في عالم الخيول كانت بسبب نظرته الثاقبة ومواصلة الشيوخ في الاهتمام بالخيول ودعمها حتى أصبح الخيل العربي ينافس عالميا في السباقات الدولية ويحرز البطولات.
وقالت حصة العتيبة أن الاهتمام بالخيول العربية يعكس ثقافة الشعوب العربية التي ترى في الخيل رمزا للمقاومة والقوة والجمال وكلها صفات تشبعت بها الشعوب العربية ومتوفرة في الخيول، وشكرت سفيرة الدولة لدى أسبابنا لارا صوايا على قيادتها لمهرجان سمو الشيخ منصور بن زايد العالمي من نجاح إلى نجاح عبر سنواته العشر الماضية.
كما تحدث الدكتور عبد الله الريسي إنابة عن الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، وقال أن مهرجان سمو الشيخ منصور حقق العديد من النجاحات التي جعلته معروف عالميا وبسببه أصبح للخيل العربي مكانته في مختلف السباقات، مؤكدا أن هنالك تطور ملحوظ في المهرجان يصاحبه تطور في أداء الخيول.
وبدوره أكد مبارك النعيمي مدير ادارة الترويج الخارخي في دائرة السياحة والثقافة – أبو ظبي،أن المهرجان ساهم بصورة كبيرة في الترويح السياحي لإمارة أبوظبي،وكما نقل الصورة الحضارية للتراث الإماراتي والخيول العربية.
وتحدث أيضاً ادوارد حامض مدير الشركة الوطنية لإنتاج وتسويق الأعلاف والدقيق، ذاكرا أن العام الحالي يمثلا حدثا خاصا بالاحتفال بعام زايد بمناسبة 100 عام على ميلاده، معتبرا أن ذلك يمثل نوعا من الوفاء للقائد المؤسس الذي أعطى وقدم الكثير.
السفيرة والشيخ حمدان بن سرور ولارا والرحماني وحامض خلال افتتاح الملتقي
نقل الأجنة
وتصدر موضوع نقل الأجنة في إنتاج الخيول العربية الأصيلة الجلسة الافتتاحية للمؤتمر العالمي، وأختلف المتحدثون في الجلسة التي أدارها الإعلامي البريطاني ديريك طومسون وكانت بعنوان “تربية الخيول”، حول موضوع تقنية نقل الأجنة في الإنتاج وتأثيرها خصوصا فيما يتعلق بالصفات الوراثية للخيول العربية الأصيلة.
وأيد البعض عملية نقل الأجنة لكن وفق ضوابط محددة بحيث تتم بتقنية متطورة لا تترك أثراً على الفرس أو الجنين الناتج من العملية، فيما تحفظ البعض على الموضوع مشيرين إلى انه ربما يترك آثاراً سلبية على السلالات.
الجدير بالذكر ان هذه الحالة ليس المقصود  بها عملية التكلفة او قيام كبار المربين بهذه العملية منفردين، لا بل لان هذه التكلفة ليست مبالغ فيها بل هي متاحة للجميع ولها مزايا عديدة.
وتم مناقشة أيضا خلال الجلسة أفضل السبل لكيفية  إنتاج الخيل البطل، واتفق الجميع على أهمية اختيار السلالة الجيدة أولاً، حيث تلعب الفرس الدور الأكبر ثم بعد ذلك الفحل، وبعد ذلك هناك عناصر مهمة يجب مراعاتها مثل التغذية والتدريب المناسب للمهر وتحديد السباقات المناسبة له.
فيلم وثائقي عن زايد
تم عرض لمحة عن إنجازات المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، حيث احتفلت الإمارات بالذكرى المائة على مولد مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة في عام 2018 حيث تم الاحتفال بـ “عام زايد”.
واستعرض الدكتور عبدالله الريسي الفيلم الوثائقي لبعض تصريحاته العميقة تتخللها لقطات القائد العظيم الذي أشرف على تطوير وتحوّل بلد صحراوي إلى أمة حديثة.

شاهد أيضاً

«جيوان» يخطف لقب كأس الوثبة بأنف في باث

استضاف مضمار باث “تحت مسمى عيد ميلاد سعيد يا صاحبة الجلالة»، السباق الثالث لكأس الوثبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.