17 خيلاً في “الوثبة”
كأس زايد للخيول العربية في ضيافة سردينيا

يحتضن مضمار كيليفاني في جزيرة سردينيا الإيطالية، عصر غدٍ 17/09/2022، سباق كأس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وكأس الوثبة ستاليونز، ضمن فعاليات النسخة الـ 14 لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.


ويأتي تنظيم هذه السباقات تشجيعاً ودعماً من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير ديوان الرئاسة، للترويج للخيول العربية الأصيلة والتراث العريق والحضارة الإماراتية الأصيلة، التي تعد امتداداً للحضارة العربية.
وكان المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان يهتم بالتراث، ويحرص على تنظيم سباقات خاصة بالخيول العربية، وعلى نفس النهج سار سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان حيث يقوم مهرجان سموه العالمي، بتنظيم العديد من السباقات محلياً وعالمياً بهدف عودة البريق للخيل العربي في العالم.
ومن أبرز المرشحين للقب كأس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، لمسافة 2400 متر «قوائم»، المخصص للخيول من سن أربع سنوات فما فوق، والبالغ جائزته 25.300 يورو، الجواد «أبو دي جاكورا» و”أيمن” ممثل السويد، وينافسهم على اللقب «امبرس» و«امور» حامل اللقب في العام الماضي، و«بيلا جويا»، و«كالا دي جالورا”.
ويجتذب كأس الوثبة ستاليونز لمسافة 1600 متر البالغ جائزته 6.600 يورو، والمخصص للخيول العربية الأصيلة «مبتدئة»، لدعم صغار المربين والملاك «17»، خيلاً في سن ثلاث سنوات فقط، وتبدو الحظوظ متساوية نسبة لتقارب مستويات الخيول.
وأبرز المتنافسين «دانتديد سالوت»، و«دافين روسبينا»، و«دانتس»، و«داني»، و«دي دي جالورا»، و«ديليريو»، و«ديمينيو»، و«دريال».
ويدعم ويرعى المهرجان دائرة الثقافة والسياحة، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف والمكتبة الوطنية الشريك الرئيسي، واتصالات الشريك الرسمي، والوطنية للأعلاف الشريك الاستراتيجي، وطيران الإمارات الناقل الرسمي، ويرعي أيضاً المسعود ـ نيسان، وأريج الأميرات، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، والاتحاد النسائي العام، والمجلس الأعلى للأمومة والطفولة، وشركة فيولا، ونادي أبوظبي للفروسية، وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة.

شاهد أيضاً

ليلى المرزوقي بطلة كأس فاطمة بنت مبارك للقدرة

توجت الفارسة ليلى المرزوقي بلقب سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك “أم الإمارات” للإسطبلات الخاصة للقدرة للسيدات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *