Connect with us

تكنولوجيا

“سيمزق الكرة الأرضية”.. العلماء يحددون قوة زلزال الفناء

Published

on

أثار الزلزال المدمر الذي ضرب المغرب اليوم السبت، وتسبب بمقتل وإصابة المئات، فيما تقبع أسر بأكملها تحت الأنقاض، أثار موجة من الذعر والخوف من مصير مشابه قد يضرب أي جزء من الكرة الأرضية. وبدأ الجميع يفكر في سيناريوهات الدمار المحتملة، وما إذا كان من الممكن حدوث زلزال قد يتسبب بدمار الأرض، وسط مخاوف وتساؤلات عما إذا كانت قشرة الأرض قد أصيبت بالفعل بتصدعات خطيرة.

وقد شهدت الكرة الأرضية بشكل عام رقما قياسيا من الزلازل والهزات الارتدادية منذ بداية العام.

وآخر تلك الزلازل هو العنيف الذي ضرب المغرب فجر اليوم بقوة 7 درجات على مقياس ريختر، وأعقبته مئات الهزات الارتدادية. وأعلنت وزارة الداخلية المغربية أن الزلزال الذي كان مركزه منطقة إيغيل في إقليم الحوز، تسبب في انهيار عدد من البنايات في الحوز ومراكش وورزازات وأزيلال وشيشاوة وتارودانت. وقد وصفت وسائل إعلام مغربية الزلزال بأنه أقوى زلزال يضرب المملكة، فيما ارتفعت صرخات الاستغاثة من تحت الأنقاض بعدة مدن مغربية. وألحق الزلزال العنيف أضرارا بالمباني من قرى جبال الأطلس إلى مدينة مراكش التاريخية. وتسبب الزلزال، الذي وُصف بالأكبر في تاريخ المملكة، بأضرار مادية جسيمة بحسب صور ومشاهد أوردتها الصحافة المحلية وشبكات التواصل الاجتماعي.

وأشار إلى أن أعمق زلزال في التاريخ حصل في “عام 2013 في بحر أوخوتسك، قبالة الساحل الغربي لشبه جزيرة كامتشاتكا، على بعد 560 كم غرب بتروبافلوفسك كامتشاتسكي. وكان مركزه على عمق أكثر من 600 كيلومتر”.

Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

يونيو 2024
ن ث أرب خ ج س د
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA