Connect with us

فن ومشاهير

شاكيرا تنتقد فيلم “باربي” الشهير: “لقد كان مُخصيًا وضعيف”

Published

on

عبرت الفنانة الكولومبية شاكيرا  عن استيائها من الفيلم الشهير “باربي” الذي اكتسح جميع صالات السينما الصيف الفائت، فكان محط اهتمام جميع العالم حيث انقسم الجمهور بين مؤيد ومعارض، فمنهم من أعتبر أنه يتعارض مع القيم الأخلاقية والإيمانية ويحمل أفكاراً دخيلةً على المجتمع والدين وقيم الأسرة ، إذ يروّج للشذوذ والتحوّل الجنسي ويسوّق فكرة بشعة مؤدّاها رفض وصاية الأب وتوهين دور الأم وتسخيفه، فيما اعتبر القسم الأخر أنن فيلم كوميدي مفاده الترفيه والتلسية ليس الا.

وكان الملفت، رأي شاكيرا به اذ صرحت خلال مقابلتها الأخيرة مع مجلة Allure، انه  لم يرضي ولدَيها على الإطلاق، الذين قالا إنهما يكرهونه تمامًا. وأوضحت شاكيرا أن ذلك “لأنهما شعرا بأنه ضعيف وإلى حدّ ما أنا أتفق معهما”، في إشارة إلى المشاعر التي تبادلها طفلاها مع المغنية.

“لقد كره ولدَي ذلك تمامًا. لقد شعرا أنه كان مُخصيًا. وأنا أوافقهما إلى حد ما. أنا أقوم بتربية ولدَين. أريدهما أن يشعرا بالقوة وأيضًا أن يحترما النساء. تعجبني الثقافة الشعبية عندما تحاول تمكين النساء دون حرمان الرجال من إمكانية أن يصبحوا رجالًا، وأن يوفّروا الحماية لهن أيضًا. أنا أؤمن بمنح المرأة كل الأدوات والثقة بأننا نستطيع القيام بكل ذلك دون أن تفقد جوهرها، ودون أن تفقد أنوثتها. أعتقد أن للرجال هدفًا في المجتمع وللنساء هدفًا آخر أيضًا. نحن نكمل بعضنا البعض، ولا ينبغي أن نضيّع هذا التكامل.”

Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

أبريل 2024
ن ث أرب خ ج س د
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA