Connect with us

صحة

كيف يؤثر المشي في الوقاية من سرطان الثدي؟

Published

on

تعتبر مكافحة سرطان الثدي أمرًا ذا أهمية خاصة للنساء في جميع أنحاء العالم، حيث يشكل هذا النوع من السرطان تحديًا صحيًا كبيرًا. وفي محاولة لفهم أفضل لوسائل الوقاية الممكنة، يثير تساؤل حول دور الرياضة البسيطة والمتاحة للجميع: هل المشي يمكن أن يكون عاملًا مؤثرًا في تقليل احتمالية الإصابة بسرطان الثدي

رغم بساطة الفعل، إلا أن المشي قد أثار اهتمام العديد من الباحثين والأطباء بفضل فوائده الصحية المتعددة، فكشفت دراسة حديثة أن “المشي” يمكن أن يساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء بنسبة 10%.

وقال دكتور من معهد أبحاث السرطان في لندن: “تضاف هذه النتائج إلى مجموعة قوية من الأدلة التي تظهر أن النشاط البدني مفيد لصحتنا”.
وتابع: ويضف بحثنا إلى الأدلة التي تشير إلى أن المشاركة في مستويات أعلى من النشاط البدني في أوقات الفراغ قد تؤدي إلى تقليل خطر الإصابة بسرطان الثدي قبل انقطاع الطمث”.
لكن بحسب الدكتور جونز “ما زلنا بحاجة إلى فهم أفضل للبيولوجيا وراء العلاقة بين النشاط البدني وانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي”.
ويصيب سرطان الثدي كلا من الرجال والنساء، إلا أنه أكثر شيوعا بين النساء. ويحدث سرطان الثدي عندما تبدأ بعض خلايا الثدي في النمو بطريقة غير طبيعية.
وما يزال الخبراء غير متأكدين من أسبابه بالضبط، ولكن عوامل الخطر تشمل العمر، والتاريخ العائلي، والطول، وزيادة الوزن أو السمنة، والكحول، والإصابة بالمرض من قبل.
وأظهرت الأبحاث السابقة أن المشي نحو 6.5 ساعة في الأسبوع يمكن أن يقلل من المخاطر بنسبة تصل إلى 30%.
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

فبراير 2024
ن ث أرب خ ج س د
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA