Connect with us

سباق الخيول

لتطوير ودعم صناعة الخيل مهرجان منصور بن زايد يشارك في ملتقى فرساي الدولي

Published

on

شارك مهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان كمتحدث دولي عن تطوير ومستقبل صناعة الخيل، الذي أقيم يوم14 مايو، في ختام ملتقى فرساي بفرنسا، ونظمه المعهد الفرنسي IFCE بمشاركة 24 دولة ونخبة من المتحدثين الدوليين في أوروبا والشرق الأوسط، والدول العربية.  

والمعهد الفرنسي للخيول IFCE هو الهيئة العامة التي تدعم صناعة الخيل في مجالات التربية وركوب الخيل ورياضات النخبة، تحت وصاية كل من وزارتي الزراعة والرياضة والأولمبياد والألعاب البارالمبية (دورة الألعاب الأولمبية والبارالمبية باريس 2024)، تعمل في المستوى الوطني والأوروبي والدولي.

وعلى الصعيد الدولي، يقدم المعهد الفرنسي للفروسية الدعم للفاعلين الاقتصاديين في قطاع الفروسية الفرنسي لتطوير إجراءات التعاون المؤسسي التي تعزز التقارب بين دول العالم،والذي يخدم قطاع الفروسية، وتنتشر أعمالها في جميع أنحاء البلاد لصالح المهنة والسلطات المحلية والدولة وجميع الجمهور المعني بالخيول وركوب الخيل.

ومثل المهرجان في هذا الملتقي الدولي لارا صوايا، المدير التنفيذي لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، كمتحدثة عن دور المهرجان من خلال تكريس أفضل الممارسات، وابتكار النهج العلمي لتطوير الخيول العربيةالأصيلة، في الجلسة الأولى، بمشاركة المتحدثين الدوليين محمد مخلص من المغرب، وفردريك بوا، وايمانويل ميلكير دوبليت، وايريك تورون. 

وأكدت أن سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس الدولة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس ديوان الرئاسة، يدعم الخيول العربية الأصيلة وسباقات الخيل على نطاق عالمي، وقد لعبت توجيهات سموه دوراً محورياً في رفع المكانة العالمية للخيول العربية وإعادتها إلى مكانتها المرموقة.

Advertisement
Ad placeholder

وأثنت على الجهود المستدامة والرؤية الراسخة لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، ودور سموه المحوري في الارتقاء بمسابقات وفعاليات الخيول العربية الأصيلة حول العالم على مدى 16 عاماً، من خلال تكريس أفضل الممارسات، وابتكار النهج العلمي لتطوير الخيول العربية والذي ساهم في إثراء ساحة الفروسية بكل ما هو جديد.

وتعكس هذه المبادرة استمراراً للإرث والنهج الذي أرساه المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ويضم المهرجان أكثر من 150 سباقاً حول العالم، وقد حققت نجاحاً ملحوظاً بفضل رؤى سموه الحكيمة، وأثبت المهرجان فائدته للخيول المحلية والدولية وللمالكين والمربين كما إنها اجتذبت أيضاً عدداً متزايداً من الشباب المتحمسين لرياضة الفروسية بالتزامن مع تعزيز مشاركة المرأة في المجال الرياضي.

وأكدت أن الملتقى العالمي للخيول العربية الأصيلة، منذ انطلاقته في عام 2010، نجح في لم شمل جميع المهتمين بصناعة الخيل، وكانت مدينة تولوز في 2013، قد استضافت نسخة جمعت أكبر عدد من المهتمين برياضة الفروسية، وتشهد فرنسا هذا العام 38سباقاً مما يؤكد نجاح التعاون المشترك بين المهرجان و”بيزنس فرنسا”.

وأثنت لارا صوايا على دور منظمة الخيول العربية الأصيلة في فرنسا (آفاك)، وقالت بان المهرجان أكمل استعداداته لتنظيم يوم كامل لأحد أكبر السباقات للخيول العربية الأصيلة في فرنسا يوم 10/07/2024، متضمنة 5 سباقات مصنفة، تحت مظلة النسخة الـ 16 لمهرجان سباقات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان.

وحضر علي عبد الله الحاج سفير الإمارات في اليونسكو، ولارا صوايا المدير التنفيذي للمهرجان العالمي، حفل العشاء (جالا دينر) والذي أقيم على هامش اختتام الملتقي الدولي.

Advertisement
Ad placeholder

ويدعم ويرعى المهرجان دائرة الثقافة والسياحة ـ أبوظبي، ومجلس أبوظبي الرياضي، والأرشيف والمكتبة الوطنية الشريك الرئيسي، ومبادلة الشريك الرسمي.

ويرعى أيضاً المسعود نيسان، وأريج الأميرات، وعمير بن يوسف للسفريات، وقناة ياس، وشركة فيولا، والاتحاد النسائي العام، وجمعية الإمارات للخيول العربية الأصيلة، وقرية الإمارات العالمية للقدرة، ونادي أبوظبي للفروسية.

Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

مايو 2024
ن ث أرب خ ج س د
 12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA