Connect with us

اقتصاد

هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة تبرم شراكة استراتيجية مع مجموعة عُمران دعماً للسياحة

Published

on

وقعت هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة اليوم مذكرة تفاهم مع الشركة العمانية للتنمية السياحية (مجموعة عُمران) لإطلاق مبادرات مشتركة للترويج والتسويق السياحي لمحافظة مسندم في سلطنة عُمان وإمارة رأس الخيمة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتم توقيع الاتفاقية بين راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة؛ والدكتور هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران خلال حفل توقيع أقيم في العاصمة البريطانية لندن على هامش سوق السفر العالمي، أحد المعارض العالمية السنوية الأكثر تأثيراً في مجالي السفر والسياحة.

وتوفر مذكرة التفاهم أساساً رسمياً لتعاون الطرفين في المبادرات التي تهدف إلى استقطاب المزيد من الزوار الدوليين إلى إمارة رأس الخيمة ومحافظة مسندم مع ترسيخ مكانتيهما كوجهات سياحية عالمية رائدة في منطقة الشرق الأوسط. وبموجب الاتفاقية، ستضافر هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة ومجموعة عُمران جهودهما لمنح المسافرين فرص مناسبة لزيارة وجهتي رأس الخيمة ومسندم عبر رحلة واحدة، بالاستفادة من تقارب موقعهما حيث لا يفصل بينهما سوى 90 دقيقة بالسيارة وسلسلة جبال الحجر الخلابة التي تعتبر أحد المعالم الطبيعية المشتركة الأخرى بين الوجهتين. علاوةً على ذلك، يشكل تراثهما الثقافي المتشابك وعلاقاتهما التاريخية المتأصلة حافزاً إضافياً لهذا التعاون الاستثنائي.

وتحدد مذكرة التفاهم إطاراً لحفز المزيد من التعاون والحوار حول مبادرات تسويق السياحة عبر الوجهتين. ويتضمن ذلك توفير وسائل النقل المريحة للمسافرين بين مسندم ورأس الخيمة، وترتيب التأشيرات السياحية الملائمة للزوار الدوليين لزيارة الوجهتين، وإطلاق البرامج السياحية وعروض المغامرات وفرص الشراكة.

وبهذه المناسبة، قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: “ترتكز هذه الاتفاقية غير المسبوقة مع مجموعة عُمران على الارتباط الوثيق القائم بين إمارة رأس الخيمة ومحافظة مسندم العمانية المجاورة. ونتطلع إلى العمل معاً لتطوير العروض الترويجية للوجهتين، والتي لن تقتصر على استعراض ما تقدمانه من عروض مميزة، بل ستعمل على تعزيز الوعي لدى الزوار الدوليين حول غنى منطقة الشرق الأوسط بالمعالم السياحية الساحرة”.

Advertisement
Ad placeholder

ومن جانبه، قال الدكتور هاشل بن عبيد المحروقي، الرئيس التنفيذي لمجموعة عُمران: “يسرنا التوقيع على هذا التعاون مع هيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة، والذي يؤكد على الدور الرئيسي الذي تلعبه المؤسسات المعنية بالتنمية السياحية في إبراز الوجهات السياحية والثراء التراثي والثقافي الذي تتمتع به. ونسعى بتعاوننا معاً إلى تصميم برامج وتجارب مميزة ومبتكرة للمسافرين الدوليين والتي ستسهم في تعزيز عوامل الجذب السياحي للمنطقة”.

وتتميز إمارة رأس الخيمة ومحافظة مسندم بمعالم طبيعية رائعة، وتقدمان لزوارهما عدداً من الوجهات السياحية الساحرة لتجربتها واستكشافها، مثل سلسلة جبال الحجر الشامخة والخلجان الرائعة التي تشتهر بها مسندم. ونظراً لامتداد كِلا الوجهتين تباعاً على طول الشواطئ البكر للخليج العربي وبحر عُمان، يمكن للمسافرين الدوليين أيضاً الاستمتاع بمجموعة واسعة من الأنشطة المائية عند زيارة كلا الوجهتين في إطار الشراكة الجديدة. وستقدم رأس الخيمة ومسندم تجارب لا تُنسى تلبي مختلف الأذواق وسط مناظر طبيعية خلابة، بما في ذلك تجارب الغوص، وجولات المراكب الشراعية الساحرة، ومشاهدة الدلافين، ورياضة التجديف بقوارب “الكاياك”، والحدائق المائية.

تقدم الوجهتان أيضاً باقة واسعة من تجارب المغامرة، وستركز هذه الشراكة الاستراتيجية على ترسيخ مكانة رأس الخيمة ومحافظة مسندم كوجهات رائدة في سوق سياحة المغامرات العالمي من خلال اعتماد برامج تسويق موحدة. وتشتهر رأس الخيمة بكونها مركز المغامرة بارز في الشرق الأوسط، حيث تقدم لعشاق المغامرة مجموعة من التجارب المشوقة في جبل جيس، أعلى قمة جبلية في دولة الإمارات، مثل جيس فلايت، الذي يُعتبر أطول مسار انزلاقي في العالم؛ و”جيس سليدر” رحلة تزلج على أطول مسار فولاذي في المنطقة، وغيرها العديد من مناطق الجذب الأخرى. بينما حطمت مسندم مؤخراً الأرقام القياسية الدولية بإطلاق أطول مسار انزلاقي مزدوج فوق سطح الماء على مستوى العالم ليسهم بذلك مكانة الوجه كمركز مغامرات رئيسي في المنطقة. وتستعد الوجهتان معاً إلى رفد سوق المغامرات العالمي بعروض كبيرة، مما يعزز من مكانة الشرق الأوسط المتنامية كمركز للباحثين عن المغامرات عالمياً.

علاوةً على ذلك، تفخر كلتا الوجهتين بإرثٍ عريق وتاريخ ثقافي حافل. ويمكن لعشاق التاريخ بدء الرحلة بزيارة أحد المواقع المتنوعة في رأس الخيمة، بما في ذلك أربعة مواقع أثرية تندرج ضمن القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة الأمم المتحدة ومزرعة لآلئ السويدي، مزرعة اللؤلؤ الوحيدة في دولة الإمارات؛ ثم التوجه إلى سلطنة عُمان لزيارة حصن خصب وجزيرة التلغراف، أحد أبرز المواقع التاريخية في المحافظة. وستركز مذكرة التفاهم على تطوير حوافز تستقطب الزوار الدوليين إلى هذه المواقع، بما يضمن الحفاظ على الجمال الطبيعي الآسر والتقاليد الثقافية لكل وجهة.

ستوفر الشراكة الاستراتيجية الجديدة تجربة سلسة للمسافرين تبرز تنوع العروض السياحية داخل سلطنة عُمان وإمارة رأس الخيمة، وتُسهل استكشاف كلا الوجهتين والاستمتاع بهما أكثر من أي وقتٍ مضى.

Advertisement
Ad placeholder
Continue Reading
Advertisement Ad placeholder
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

يونيو 2024
ن ث أرب خ ج س د
 12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA