المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت يوقع مذكرة تفاهم مع جمعية رودز فور لايف لإعادة التأكيد على شراكتهما الممتدة منذ أكثر من عقد ٍمن الزمن

تماشياً مع التزامه بتحسين صحة المجتمع في لبنان والمنطقة، وقعّ المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC) مذكرة تفاهم مع جمعية رودز فور لايف، وذلك خلال حفلٍ أقيم في 17 تشرين الثاني في قاعة عصام فارس للمحاضرات. وتأتي هذه الخطوة لإعادة التأكيد على التعاون والشراكة المتواصلة التي تجمع المؤسستين وتعزيز مكانة ودور حملة “وقف النزيف” المعتمدة دوليًا داخل المجتمعات المحلية.


أكدت مذكرة التفاهم على هدف تعزيز الجهود المشتركة بين المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت ورودز فور
لايف- صندوق طلال قاسم للعناية بذوي الإصابات البليغة، لتشجيع المشاركة المجتمعية في دورات حملة “وقف النزيف” والعمل معاً لنشر التدريب على تقنيات إنقاذ الحياة.


وحضر الحفل الدكتور علي طاهر، نائب الرئيس المساعد في قسم التطوير والاتصالات بكلية الطب ومدير معهد نايف باسيل للسرطان، والدكتور أحمد زغل، أستاذ مساعد في التخصص السريري في قسم الجراحة، والدكتور جورج أبي سعد، رئيس برنامج (ATLS) البرنامَج التخصصي المُعَدّ لأطباء الطّوارئ والمُخَصص لِعلاج ذَوي الإصابات البليغَة وأيضاً مدير برامج الصدمات في مركز التطوير المهني للرعاية الصحية، والسيد سمير بلوز، مسؤول التدريب على الإصابات في مركز التطوير المهني للرعاية الصحية، والسيدة زينة القصّار، رئيسة الجمعية، والسيد وروني ألفا، أمينها العام، إضافة الى السيدة هالة الحشاش واصف، مديرة التسويق في.


وشدد المتحدثون خلال هذا الحدث على الحاجة إلى معرفة وفهم التقنيات الأساسية التي أثبتت فعاليتها لإنقاذ الأرواح، ما يسمح للأشخاص بالمساعدة في حالات الطوارئ وإنقاذ حياتهم قبل وصول المساعدة المهنية. وبذلك، لا تستهدف دورات حملة “وقف النزيف” مجموعة محددة من الأشخاص، فهي متاحة لأي شخص بما في ذلك الطلاب والمعلمين ومجموعات متعددة ممن يبلغون من العمر ما يكفي لفهم تقنيات هذه الدورات ويرغبون بتعلم كيفية إيقاف النزيف وإنقاذ الأرواح.


وبدوره وجه الرئيس فضلو خوري رسالة إلى الحفل قال فيها: “نرحب بجميع الشركاء في هذه القضية المهمة والجريئة،
وأشيد بمهمة رودز فور لايف الصادقة. كما أكد رئيس الجامعة الأميركية في بيروت انطلاقاً من موقع الجامعة ومكانتها
المجتمعية، الالتزام بشعارها القائم على ضمان حياة الأجيال القادمة وتوفير الحياة الكريمة للجميع”. وأضاف: “لا شك أن
جمعية “رودز فور لايف نجحت في إحداث التأثير الإيجابي في حياة العديد من الفئات والشرائح في مجتمعنا”.


من جهته قال الدكتور علي طاهر: “لأكثر من عقد من الزمان، قامت الجامعة الأميركية في بيروت بالشراكة مع رودز فور
لايف بإعداد الأطباء والممرضات لإنقاذ الأرواح في مواجهة الإصابات البليغة الناتجة عن الحوادث. منذ ذلك الحين،
توسعت هذه المهمة ليس فقط لتعليم الأطباء والممرضات ولكن أيضاً للمساعدة في تدريب المسعفين والجيش اللبناني وحقوى الأمن الداخلي على كيفية إنقاذ الأرواح”. وأضاف: “مع مبادرة “وقف النزيف” التي سيتم عرضها اليوم، نأمل أن نسلط الضوء على أهمية وضرورة تدريب أي شخص على استعداد لتعلم الأساسيات حول ما يجب القيام به عندما يكون أمامنا شخص مصاب بالنزيف بشكلٍ حاد”.


هذا ويُعتبر المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، المركز الوحيد في لبنان القادر على اعتماد الأطباء
والمتخصصين في الرعاية الصحية لذوي الإصابات البليغة ATLS، وأيضاً تقديم التدريب المتقدم للقطاع
التمريضيATCN، وفتح التعاون بين المركز الطبي للجامعة الاميركية في بيروت ورودز فور لايف الباب أمام الأخيرة
تطوير تدريباتها حيث وفّرت التدريب للقطاع الاسعافي PHTLS، كما وفّرت التقنيات المتقدمة لعلاج الإصابات البليغة إبان المعارك والحروب TCCC وغيرها من الدورات التدريبية للعديد من المؤسساتِ الأمنية والبلدية والتربوية.


وقال الدكتور جورج أبي سعد رئيس المنطقة ١٧ في ATLS : “تفخر الجامعة الأميركية في بيروت بكونها مدافعة قوية عن
ضحايا الصدمات، حيث تعد مبادرة “وقف النزيف” مثالاً رائعاً على أنه من خلال التوجيه المناسب يمكن لأي شخص من
المجتمع إنقاذ حياته. وما بدأ كمشروع وطني تطور إلى مشروع إقليمي مع انتشار ملحوظ حتى في المجال الدولي “.
من جانبها أكدت السيدة زينة القصّار ” أنه في هذا العصر الحديث، حيث المعلومات متاحة للجميع، من غير المقبول أن يموت الأفراد من نزيف خارج عن السيطرة وتلتزم رودز فور لايف بتقديم المعرفة والمهارات اللازمة لتجنّب الموت
والإعاقة بعد الصدمات”.


وأكدت المنظمتان أن المركز الطبي في الجامعة الأمريكية في بيروت سيجري دورتين تجريبيتين حول “وقف النزيف”،
إحداهما باللغة العربية والأخرى باللغة الإنجليزية يقدمها الأطباء لأولئك الذين يرغبون في التسجيل، حيث سيتم تزويدهم
بمعلومات فيما يتعلق بالإجراءات الثلاثة السريعة للسيطرة على النزيف الخطير التي تشمل ما يلي: (1)كيفية استخدام اليدين للضغط على الجرح،(2) كيفية سد الجرح للسيطرة على النزيف،(3) كيفية استخدام ضاغط لايقاف النزيف بالشكل الصحيح.


ساهمت جمعية “رودز فور لايف “منذ العام 2011، في توفير الدعم للبرامج التدريبية الخاصة بالإصابات البليغة بمشاركة
مختصين في مجال الرعاية الصحية ومراكز التطوير )سابقاً مكتب (CME من خلال تنظيم دورات تدريب معترف بها
دولياً للأطباء والممرضين وفِرَق الإسعاف. وفي إطار جهود الجمعية التدريبية، قامت بإطلاق حملة “وقف النزيف” بالتعاون مع “كلية الجراحين الأميركية”. وتهدف هذه الحملة إلى تعزيز قدرة الأفراد على الصمود والمواجهة، من خلال إعدادهم بشكلٍ أفضل لإنقاذ الأرواح، في حال تواجدهم بالقرب من أشخاص تعرضوا لحوادث ويعانون من النزيف الشديد.


وتأتي هذه الشراكة كجزء من رؤية المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت الرائدة في توسيع نطاق التدريب على معالجة الإصابات البليغة الذي يقدم العديد من الدورات التدريبية الأخرى في مجال الصدماتATLS) ، ATCN،TCCC
وPHTLS ) ،على أمل الوصول إلى جمهور أوسع وزيادة الوعي يلتزم المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت
وجمعية “رودز فور لايف بالعمل معاً لإنقاذ الأرواح من خلال تدريب أي شخص يمكنه تقديم الرعاية الطارئة أثناء
الصدمات.

شاهد أيضاً

مجلس الصحة الخليجي يشارك في المؤتمر الوزاري العالمي لمقاومة المضادات والميكروبات‎‎

يستعد مجلس الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي للمشاركة في المؤتمر الوزاري العالمي رفيع المستوى حول …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *