أطلق المركز اللبناني للعلوم النفسية والإجتماعية “نفسانيون” الحملة اللبنانية لدعم مرضى السرطان نفسياً في أوتيل ألكسندر بالأشرفية

 برعاية وحضور النائبة بولا يعقوبيان ضمن برنامج دعم ومتابعة نفسية للمصابين بالسرطان مدته سنة كاملة ويتضمن البرنامج أيضا حلقات توعوية لأهالي المصابين حول كيفية التعامل مع أقربائهم من المصابين.
شارك في الحفل الذي قدّمه الإعلامي جوزف حويك الفنان يوري مرقدي وعدد من الشخصيات الفنية والإعلامية والإجتماعية. افتتح الحفل بفيلم يوثق أهداف المبادرة ومراحلها، تلاه كلمة مؤسسي مركز نفسانيون علي الأطرش وهبة خليفة.
بدورها ألقت يعقوبيان كلمة شكرت خلالها الحضور وأثنت على جهود “نفسانيون” وأكدت على أهمية الدور النفسي بشكل عام عام وأهميته في علاج مرضى السرطان.

وقالت: “تشير الاحصاءات الى بلوغ عدد عدد المتوفين بمرضى السرطان ٣.٩ مليون في لبنان منذ اكتشافه وهو ما يدل على وجود عدد كبير من مرضى السرطان. هذا المركز مهم اليوم للمرضى ولذويهم للمساعدة بطريقة نفسية على الشفاء او ربما العلاج. في الواقع كنت ساعتذر في بداية دعوتي لهذا اللقاء لكن تصميم وارادة القيمين على “نفسانيون” هبة وعلي جعلتني اشعر بالاندفاع فاختلف الوضع. لا يجب علينا تسميتهم ب”نفسانيون” بل ب “انسانيون”. لقد تم شراء مركز لدعم ومعالجة الناس في لبنان وهو مركز قائم على اشخاص وليس على مؤسسات ودعم وتجارة بل استثمارا في البشر ومساعدتهم بالمحبة والامان النفسي.
ان اللبناني تحت الضغط في كل الاوقات والطبيعة البشرية هي التي تساعد على الحوار وخلق المحبة كجزء من العلاج وتزيد المبادرة والسند ربنا يكون بكلمة او باتصال، والمريض يموت عندما يحبط وينتشر اليأس في نفوس من حوله فيصبحون مرضى بدورهم، وفي كل مرة يموت المريض من اليأس.

علينا ان نركز على الاشخاص الاصحاء وشاهدنا ان المصابين بمرض السرطان في لبنان منذ فترة هو الاول بنسبة الوفيات دون سن الاربعين بحسب السجل الوطني لمرضى السرطان والنسبة الاعلى بانتشار المرض. تمتلك مافيا الفيول في بيروت وحدها ٤٦٩ مولد كهرباء وهو ما يؤكد بحسب د نجاة صليبا الاخصائية في الجامعة الاميركية ان التلوث بسبب دايوكسيد المادة المسرطنة تخرج من محارق النفايات ودخان المولدات
فيجب علينا اذا ان نحمي بلدنا واهلنا من مافيا الفساد التي تسرق البلد والفساد هو .الذي يقتل اضافة الى السرطان
اليوم ليس لدينا بلد بل لدينا مبادرات جميلة وعلينا ان نكررها وهي مبادرة هبة وعلي.
“مش خايفة من الفساد اللي بيسرق لان ما بيجيب السرطان مباشر خايفة من الفساد اللي بيقتل”

وقد تناوب على إلقاء الكلمات المعالجة النفسية رنا حداد والفنان يوري مرقدي والسيدة ألفت منذر ، وشارك كل من تالين أرسلانيان و شريف قيس تجربتهم الخاصة والمؤثرة في الصراع مع مرض السرطان .
كما وقدمت فرقة الجسر الأحمر عرضاً لمسرح إعادة التمثيل وقدم الفنان مازن كيوان والفنان زياد سحاب بالإشتراك مع سحر أبو خليل عملاً فنياً مميزاً عبارة عن رقصة تانغو على أنغام شرقية وقد حُضِّر خصيصاً لهذا الحفل.
وقدم مركز نفسانيون جائزته السنوية للنائبة بولا يعقوبيان وهي جائزة يمنحها المركز سنوياً للأشخاص أصحاب الإنجازات المهمة في العمل المجتمعي والإنساني.

شاهد أيضاً

مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية توفر الرعاية الصحية النفسية عبر حزمة من القنوات الرقمية الذكية

الإمارات العربية المتحدة – دبي،10أغسطس 2022: انطلاقاً من حرصها على تعزيز الصحة النفسية باعتبارها إحدى أبرز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.