إبنة السنتين قضت غرقاً على يد والدتها بسبب “سريرها المبلل”

حكم بالسجن على أم 18 عاماً لقتلها طفلتها الصغيرة بالغرق، كعقاب لها بسبب بللها لسريرها.

وبحسب موقع “ميرور” البريطاني، قامت لين لي البالغة من العمر 28 عاماً، من بروكلين، نيويورك – بينما كان زوجها نائماً – بوضع رأس ابنتها ميلودي تشنج البالغة من العمر عامين، في حاوية بلاستيكية مملوءة بالماء وظلت محتجزة رأسها في الحاوية حتى توقفت الفتاة عن الكفاح من أجل حياتها وغرقت.

خرجت لي من الحمام دون أن تقف للتحقق مما إذا كانت ميلودي لاتزال على قيد الحياة أم لا، ثم اتصلت في وقت لاحق بـ911، وعند حضور الشرطة وجدتها وزوجها يقومان بأداء الإنعاش القلبي الرئوي على ابنتهما.

تم نقل ميلودي إلى المستشفى، لكن تم الإعلان عن وفاتها فور وصولها، وقد أكد الفحص الطبي أن الفتاة ماتت بسبب الاختناق نتيجة الغرق.

شاهد أيضاً

CECILIE BAHNSEN PRESENTS SS23 COLLECTION

Cecilie Bahnsen reflects on finding couture in the everyday, influenced by the individuality of women around her …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.