جريمة تهز أستراليا… حرق زوجته وأطفاله الثلاثة في الشارع ثم انتحر

جريمة مروعة هزت أستراليا، حيث قيام رجل بحرق زوجته وأطفاله الثلاثة في الشارع في وضح النهار، قبل أن ينتحر أمام الناس.

 وكشف صديقه المقرب الكلمات التي قالها القاتل خلال لقائهما الأخير قبل الجريمة بثلاثة أيام.

وقال صديقه الذي لم يفصح عن هويته  لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إن باكستر كان في حالة نفسية سيئة، وكان خائفاً من خسارة أولاده، مؤكدا أن حياته تتمحور حولهم.

وأكد أنه قال له: “يا صديقي لا تقم بأي عمل أحمق”، ليلتفت الزوج المجرم قائلاً: “كلا يا صديقي، لن أقوم بأي عمل أحمق”، لافتاً إلى أنه اعتقد أن باكستر قد يؤذي نفسه، لكنه لم يتخيل أن يصل به الأمر لقتل أسرته بأكملها .

وتعود القصة إلى سنوات المعاناة التي عاشتها هانا كلارك، على يد زوجها روان تشارلز باكستر، نتيجة اعتداءاته الجسدية والجنسية والمالية بحقها، بحسب مقربين من الزوجين.

وبعد أن تمكنت كلارك من ترك زوجها والانتقال إلى منزل والديها لحين إتمام إجراءات الطلاق، ازداد غضب باكستر، خاصة وأن زوجته أصدرت قراراً قضائياً يجبره على عدم التعرض لها.

وفي صباح أحد الأيام، اختبأ باكستر أمام منزل والدي زوجته، وانتظر خروجها مع الأطفال الثلاثة (ابنتان وصبي)، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و3 سنوات، في مشهد يبدو وكأنه جزء من فيلم  رعب.

وما أن ركب الجميع في السيارة، حتى ظهر باكستر وألقى عليهم البنزين ثم أشعل النار فيهم، بالرغم من المحاولات المستميتة من الأم لإنقاذ الأطفال، قبل أن يخرج سكينا ويطعن نفسه.

و مات الأطفال على الفور، في الحريق، فيما تمكنت الأم من الخروج من السيارة والصراخ مستغيثة بالجيران، الذين تجمعوا بسبب صوت الانفجار.

وفيما حاول بعض الجيران إنقاذ الأم والاقتراب من السيارة لإخماد الحريق، منعهم باكستر من إنقاذ أطفاله، إلى أن توفي في الموقع. وتم نقل الأم إلى المستشفى، حيث توفيت هناك نتيجة إصابتها بحروقٍ بالغة.

شاهد أيضاً

Expo City Dubai offers teachers free Attractions Pass to celebrate World Teachers’ Day, shares details of new school offerings

Expo City Dubai is celebrating World Teachers’ Day on 5 October, showing its appreciation for …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.