عمشيت تختتم النسخة الثانية من مهرجاناتها باستعراض للسيارات الكلاسيكية

تحت رعاية وزارتي السياحة والثقافة وبلدية عمشيت، تألقت “عروس جبيل” عمشيت بباقة من الأمسيات الفنية والنشاطات المنوّعة في النسخة الثانية من مهرجاناتها الدولية لعام 2017. على مدى أربعة أيام، استضافت فعاليات المهرجان نخبة من نجوم لبنان أبرزهم الفنّان مارسيل خليفة، والمؤلف الموسيقي غي مانوكيان والمطرب الريس ملحم زين الذين أشعلوا ليالي عمشيت بأنغام الفرح والأمل. واختتم المهرجان بموكب استعراضي للسيارات الكلاسيكية النادرة الذي أصبح الموعد السنوي لتلاقي عشاق السيارات القديمة في صورة تحاكي الماضي العتيق.
وحول الموضوع، قال جو يونان، رئيس لجنة مهرجانات عمشيت الدولية ورئيس جمعية “كولكشن كارز باراد”: “شكلت نسخة هذا العام نقلة نوعيّة وخصوصاً مع الشوق الكبير الذي يحمله أهالي بلدة عمشيت لأنامل وأنغام وصوت إبنها الفنّان مارسيل خليفة الذي أسكرهم بإبداعه. وإطلالة المؤلف الموسيقي غي مانوكيان المميزة والمطرب ملحم زين. وبعد النجاح الذي حققته النسخة الثانية نعد أهالينا في عمشيت، وقضاء جبيل وكل اللبنانيين بمهرجان أضخم، وأكثر تنوّعاً في العام المقبل فترقبونا”.
شهد المهرجان حضور حشد من أهل السياسية والفن والمجتمع والإعلام على رأسهم وزير السياحة أواديس كيدانيان في حفل الإفتتاح والرئيس السابق ميشال سليمان في الليلة الثانية. على مدى أربعة ليالٍ من العمر، نجحت عمشيت في إبهار الحاضرين الآتين من مختلف المناطق اللبنانيّة وأشادوا بمستوى التنظيم، والأجواء الرّائعة، وجمال ورقيّ البلدة الساحلية. لاقى هذا الحدث الفنّي اللامع أصداء إيجابيّة تجاوزت كل التوقعات بفضل تنّوع برنامجه وجهود القيّمين عليه الذين عملوا بجدّية وحرفية تحضيراً لأيام المهرجان.
اختتم المهرجان برنامجه يوم الأحد بمسيرة استعراضية وموسيقية ضخمة للسيارات الكلاسيكية القديمة والنادرة، بمشاركة آليات عسكرية تابعة للجيش اللبناني. وتميّزت النسخة الرابعة من “موكب السيارات الكلاسيكية” باستقطاب أكثر من 50 سيارة نادرة تحلّق حولها الآلاف من عشاقها ضمن باقة من النشاطات المميزة. إنطلق الموكب من كورنيش الجنرال ميشال سليمان برفقة حشد من فرق التشجيع والفرق الاستعراضية والموسيقية وقدّم السيارات الكلاسيكية الإعلامي الساخر هشام حداد معرّفاً بمزايا السيارات المشاركة.
ومن ثم عبرت السيارات على منصة ضخمة على المسرح أمام لجنة التحكيم التي ضمت بول قصيفي، بطل لبنان في سباقات السرعة، الشيخ وسيم شحاده، خبير ومقتني سيارات كلاسيكية، والدكتور طوني عيسى، المدير التنفيذي لشركة “IPT“، والمعلم بربر زغيب، نديم نادر، مصمم سيارات، وبوغوص سكبدويان، خبير ومرمم سيارات قديمة. وختم المهرجان هشام حداد بتقديم مسرحية “Laugh Story” شارك فيها كل من بونيتا سعاده وجاد بو كرم.
وقامت لجنة التحكيم بتقييم السيارات المشاركة واختيار الفائزة منها ضمن ست فئات: جائزة “أفضل سيارة تاريخية” فاز بها روحانا ملحم عن سيارة “Mercedes Unimog 404, olive color, 1962 ، وجائزة “أفضل سيارة مرمّمة” حصدتها سيارة Mercedes 280SL, berry color, 1969”” لصاحبها باتريك عبود، وجائزة “أكثر سيارة شعبية” Renault 8, yellow color, 1960” لصاحبها شربل متّى، وجائزة “أفضل سيارة رياضية” كانت من نصيب سيارة “Mercedes 190SL, red color, 1962لصاحبها كريم الخليل، وجائزة “Muscle Car” كانت من نصيب سيارة “Dodge Charger RT 440 Magnum, turquoise color, 1969” لصاحبها طوني زغزغي  أمّا جائزة “أفضل سيارة” كانت من نصيب سيارة “Jaguar XJC, black color, 1977” لصاحبها جو كيروز.
يذكر أنّ جمهور “مهرجانات عمشيت الدولية” في يومه الأول كان على موعد مع الفنّان مارسيل خليفة الذي افتتح المهرجان بأغنية “سلام عليك” تحية لأمه، قبل أن يلهب المسرح بأداء رائع لأغنيات طبعت ذاكرة اللبنانيين الوطنية. وأسر نجله عازف البيانو رامي خليفة حواس الجمهور بعزفه مقطوعات موسيقية تحية للجيش. أما في الليلة الثانية، فحاكى المبدع غي مانوكيان جمهوره بطريقته الخاصة، مقدماً برنامجه الجديد (The Journey) بمناسبة احتفاله باليوبيل الفضّي لمسيرته الموسيقية. وتراقصت قلوب الحاضرين على أنغام العازف مختلطة بأمواج البحر لتشكّل توليفة رائعة ستبقى في الذاكرة لسنوات. وفي ثالث لياليها، وصل المطرب الريس ملحم زين إلى المسرح على متن سيارة كلاسيكية مكشوفة. فأشعل المهرجان لمدّة ثلاث ساعات بمجموعة من أغانيه الجديدة والقديمة، كما استعاد مع عشّاق الزمن الجميل أغنيات فلكلورية وطربية.
تجدر الإشارة أن حشداً كبيراً من الإعلاميين والسياسيين والرسميين حضر حفل الافتتاح، تقدمهم وزير السياحة اواديس كيدانيان العميد المتقاعد شامل روكز وعقيلته كلودين، وطوني أبي يونس ممثلاً وزير الخارجية جبران باسيل، وممثل عن وزير الأشغال، وممثل عن وزير الثقافة، والوزير السابق روني عريجي، والوزير السابق ناظم الخوري ونواب المنطقة وليد الخوري، سيمون أبي رميا وعباس هاشم، والنائب السابق ميشال خوري. هذا إضافة إلى شربل أبي عقل ممثلاً الدكتور سمير جعجع، ومحافظ البقاع القاضي أنطوان سليمان، وقائمقام جبيل السيدة نجوى سويدان، والمطران بولس روحانا، وممثل المطران ميشال عون، والقاضي فوزي خميس ورئيس بلدية عمشيت الدكتور أنطوان عيسى ورئيس بلدية جبيل السابق زياد حوّاط ومخاتير عمشيت إلى جانب وزيرة السياحة الأردنية السيدة لينا عناب.  كذلك حضر مجموعة من المدراء التنفيذيين أبرزهم الدكتور طوني عيسى، الرئيس التنفيذي لشركة “IPT”، ومروان حايك، الرئيس التنفيذي لشركة ألفا للاتصالات، وحشد من القادة الأمنيين، والعسكريين.

شاهد أيضاً

Fabergé Introduces the Fabergé x Game of Thrones High Jewellery Collection

The extraordinary story of HBO®’s multi-award-winning television series, Game of Thrones, will be immortalised in a collection …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *