Connect with us

صحة

تعاون بين مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ومركز أبوظبي للصحة العامة لنشر الوعي بمرض السكري

Published

on

 تتحد جهود مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري، إحدى شركات M42، مع مركز أبوظبي للصحة العامة الجهة التابعة لدائرة الصحة أبوظبي والتي تعنى بتعزيز منظومة الصحة العامة والصحة الوقائية في الإمارة، بهدف مكافحة مرض السكري والحد من انتشاره في إمارة أبوظبي، من خلال تعزيز الوعي بمسببات السكري ومخاطر الإصابة به والكشف المبكر عنه، إلى جانب تسريع وتيرة الأبحاث والابتكار ودورها في مجال رعاية السكري والارتقاء بتشخيصه وعلاجه.

 

ومع احتفال العالم باليوم العالمي للسكري في 14 نوفمبر وشهر التوعية بمرض السكري، تكتسب مبادرات وبرامج الجانبين المعنية بالسكري أهمية مضاعفة، حيث يواصل مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري وضع بصمة جليّة لإدارة مرض السكري في دولة الإمارات من خلال تعزيز زخم البحوث وإطلاق الحملات التوعوية العامة، في حين يمضي مركز أبوظبي للصحة العامة بقيادة جهود الحفاظ على الصحة العامة والوقائية لدى أفراد المجتمع في الإمارة وترسيخ مشاركته الفاعلة في جهود نشر الوعي حول مخاطر السكري وأهمية الوقاية من هذا المرض، وضرورة تشخيصه وعلاجه في الوقت المناسب. .

 

وبينما يواصل مركز أبوظبي للصحة العامة بذل كل جهد ممكن لنشر الوعي حول مرض السكري وتحسين سبل الوقاية منه، وتشخيصه، والتعامل مع الإصابة به بحسب أفضل التوصيات العالمية. يحرص مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري على المساهمة في ذلك عبر تنظيم حملة صحية عامة للتوعية بمرض السكري على مدار العام بهدف تشجيع أفراد المجتمع على إدخال النشاط البدني في أنماط حياتهم، وذلك عبر سلسلة من الفعاليات الموجهة لجميع أفراد المجتمع. ومن بين هذه المبادرات فحوصات الصحة في أماكن العمل التي تستخدم اختبار الهيموغلوبين السكري ‘HbA1c’ للكشف المبكر على مرض السكري وبالتالي تشخيصه والبدء بالعلاج لتحسين المخرجات العلاجية ورفع كفاءة العلاج وتطبيق التداخلات المستهدفة للمرض. ويقدم المركز أيضاً ورش عمل تفاعلية لأخصائيين متمرسين في مرض السكري ومتخصصين في التغذية تدور حول مجموعة من المواضيع موجهة خصيصاً لطلاب المدارس وأولياء أمورهم، وتشمل هذه الورش التطرق إلى عدة محاور تتضمن “التوعية بالسكري “و”حساب السعرات الحرارية ” و”حقيبة الغذاء الصحية” وغيرها. 

Advertisement
Ad placeholder

 

ويمثل مرض السكري مشكلة صحية حقيقية حول العالم، مع معدلات إصابة مرتفعة بالنوعين الأول والثاني. حيث يرتبط نوعه الثاني بشكل وثيق مع نمط الحياة و مع أمراض عديدة أخرى تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية، والسمنة، والسرطان، الأمر الذي يسلط الضوء على الحاجة الماسة لحشد الجهود لكبح معدلات انتشاره. ويؤكد موضوع اليوم العالمي للسكري 2021-2023 “الوصول إلى رعاية مرضى السكري” على أهمية الوقاية من مرض السكري ومضاعفاته أو تأخير حدوث المرض  على أقل تقدير، مع رفع شعار “تعرف على  مخاطرك للاستجابة الأمثل  لها“. وتهدف هذه الحملة إلى نشر الوعي حول ضرورة تعرّف الفرد على عوامل خطره الشخصية التي تعرضه لمرض السكري من النوع 2، والخطوات اللازمة للوقاية من المرض وتشخيص إصابته مبكراً، وتلقي العلاج في الوقت المناسب. 

 

ووفقاً للاتحاد الدولي للسكري، تمتلك دولة الإمارات واحداً من أعلى معدلات الإصابة بمرض السكري حول العالم. في عام 2021 بلغت نسبة الإصابة 12.3%، حيث تم تسجيل نحو 990 ألف مصاب بالسكري ضمن فئة البالغين في الدولة، مع جزء من السكان لم يتم تشخيصهم بعد. وتتماشى هذه الإحصائيات مع معدلات انتشار السكري العالمية ومع تزايد انتشار أنماط الحياة التي تفتقر لمعدلات النشاط البدني الموصى بها والغذاء الصحي المتوازن.

 

Advertisement
Ad placeholder

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة مي الجابر، المديرة التنفيذية لمركز إمبريال كوليدج لندن للسكري: “يسعدنا التعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة الذي تجمعنا به شراكة وثيقة منذ زمن طويل، لنشر الوعي حول أهمية التصدي لمعدلات الإصابة المتنامية بمرض السكري في الدولة، لاسيما مع احتفالنا باليوم العالمي للسكري وشهر التوعية بمرض السكري. ومن هذا المنطلق، نؤكد على أهمية الفحوصات بوصفها جزءاً رئيسياً من جهود التوعية، ونشجع الجميع للتعرف على أعراض السكري والمبادرة لإجراء الفحوصات عند شعورهم بأي من تلك الأعراض. فالسكري مرض مزمن ويمكن أن يكون أثره شديداً على حياة المصاب، في حين أن تشخيص المرض مبكراً يمكن المرضى من إدارة مرضهم والتعايش مع السكري بأفضل شكل ممكن. ونظراً لتزايد معدلات انتشار المرض، نسعى لمد المرضى بكافة سبل الدعم الممكنة لتحسين جودة حياتهم من خلال مراقبة الأعراض وتمكينهم من إدارتها بسهولة تامة، في حين أن تدابير التدخل المبكر قد تعكس تقدم النوع 2 من السكري في بعض الحالات”.

 

من جانبها قالت سعادة الدكتورة أمنيات الهاجري المدير التنفيذي لقطاع صحة المجتمع في مركز أبوظبي للصحة العامة: “نواصل في مركز أبوظبي للصحة العامة التزامنا الراسخ بالحفاظ على صحة سكان الإمارة وضمان سلامة الجميع من خلال تعزيز مفاهيم الصحة العامة والوقائية، وفي اليوم العالمي للسكري، نحتفي ونستكمل مسيرة الجهود التوعوية التي قمنا بقيادتها حول السكري وأثره على المرضى وتعزيز الكشف المبكر عنه بالتعاون مع شركائنا في قطاع الرعاية الصحية، حيث نعتز بالتعاون مع مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري الذي جمعنا منذ فترة بعيدة ولمسنا ثمارها في إطلاق حملات الصحة العامة وحملات التوعية بمرض السكري ومخاطر الإصابة به. وخلال الفترة الماضية، شهدنا العديد من قصص النجاح الملهمة التي لاتزال تشجعنا على المضي في مساعينا التوعوية. ونحن على ثقة بأن قصص النجاح الملهمة ستكون حاضرة دائماً لأفراد تمكنوا من إدارة مرضهم وعيش حياة طبيعية”.

 

خلال السنوات الست عشرة الماضية، قدم مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري خدمات فحص السكري لآلاف من سكان دولة الإمارات، وبادر إلى إطلاق العديد من الحملات الصحية التوعوية العامة للمساعدة في الحد من انتشار المرض وتعريف أفراد المجتمع بالاستراتيجيات العملية الفعّالة لإدارته. وفي عام 2023 فقط، نظم مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري أكثر من 50 ورشة عمل وحملة فحص صحي ضمن المدارس والمؤسسات المحلية. وبالتعاون مع مركز أبوظبي للصحة العامة، عمل مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري على نشر الوعي حول سبل الوقاية من مرض السكري واكتشافه وعلاجه في دولة الإمارات والمنطقة عموماً. وأثمرت جهوده تلك عن زيادة معدلات مشاركة أفراد المجتمع في نشاطات اللياقة البدنية، ومهدت الطريق لنشوء برامج تناول الطعام الصحي في المدارس لتعليم الطلاب منذ صغرهم كيفية تبني الخيارات الغذائية الصحية.

Advertisement
Ad placeholder

 

كما تجدر الإشارة إلى أن مركز أبوظبي للصحة العامة نظم مؤخراً مؤتمر الإمارات للسمنة على مدار يومي 4 و5 نوفمبر، بدعم من الاتحاد العالمي للسمنة، إذ تناول المؤتمر وباء السمنة، الذي يعتبر مساهماً كبيراً في ارتفاع معدلات الإصابة بالسكري. كما استضاف مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري ومركز هيلث بلاس للسكري والغدد الصماء، وكلاهما من شركات M42، مؤتمر مبادلة للرعاية الصحية للسكري على مدار يومي 11 و12 نوفمبر، تزامناً مع شهر التوعية بمرض السكري واليوم العالمي للسكري.

 

يشجع الخبراء الجميع على إجراء فحوصات السكري، وبمناسبة شهر التوعية بمرض السكري واليوم العالمي للسكري، فإن الوقت مثالي لأخذ خطوات جادة نحو التمتع بالصحة الجيدة.

 

Advertisement
Ad placeholder

لمعرفة المزيد حول نشاطات مركز إمبريال كوليدج لندن للسكري للتوعية بالمرض يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.icldc.ae/en/diabetes-health-hub وللمزيد من المعلومات حول مركز أبوظبي للصحة العامة يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.adphc.gov.ae/

Advertisement Ad placeholder

التقويم

يوليو 2024
ن ث أرب خ ج س د
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA