اللوفر أبوظبي يفتح أبوابه بحضور الرئيس الفرنسي

بعد 10 سنوات من انطلاق المشروع، يفتح متحف اللوفر أبوظبي في العاصمة الإماراتية أبوابه اليوم، حاملاً راية الصرح التاريخي الشهير للمرة الأولى خارج بلده الأم فرنسا، ورسالة تسامح في منطقة تعصف بها الازمات.

وسيقوم 13 متحفاً فرنسياً على مدى السنوات العشر المقبلة بإعارة قطع تاريخية وفنية الى المتحف في دولة الإمارات ولمدة سنتين كحد أقصى لكل قطعة.

وسيعرض المتحف 300 قطعة معارة من هذه المتاحف، بينها “بونابرت عابراً الالب” لجان لوي دافيد (فرساي) و”رسم ذاتي” لفنسنت فان غوخ (متحف اورساي).
تقول السلطات الاماراتية ان المتحف الجديد هو الاول من نوعه في العالم، وقد بُني في البحر على جزيرة السعديات بالقرب من ساحل أبوظبي.

ورغم ان الغالبية العظمى من الاعمال ستتركز حول التاريخ والديانة، الا ان نحو 5% منها ستكون مخصصة للفن الحديث. ومن بين المعروضات نسخة من القرآن من القرن السادس عشر وإنجيل وتوراة سيتم عرضها بشكل يظهر آيات تحمل المعاني ذاتها.
ويرى رئيس معهد العالم العربي في باريس جاك لانغ الذي كان وزيراً للثقافة في فرنسا حين حصل اللوفر على هرمه الزجاجي، ان المتحف في ابوظبي “أكثر عالمية بكثير من اللوفر في باريس”.

والى جانب القطع المعارة، سيعرض الاماراتيون القطع التي تمكنوا من شرائها طول العقد الماضي وعددها نحو 250 قطعة، بينها لوحة للرسام ادوار مانيه واعمال لبيت موندريان وعثمان حمدي.
المصدر: www.annahar.com

شاهد أيضاً

“خلي بالك من زوزو” بنسخة مرممة وزوزو تغني للواد التقيل على الشاشة وعلى المسرح

في عيد ميلاده ال٥٠، الفيلم المصري الشهير “خلي بالك من زوزو” ( انتاج ١٩٧٢) استعاد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *