Connect with us

صحة

كليفلاند كلينك أبوظبي ينقذ حياة شاب يعاني من تضيق الصمام الأبهري مرسخاً مكانته كمركز للتميز في جراحة القلب للبالغين

Published

on

حقق مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، جزء من شبكة M42، مؤخراً إنجازاً طبياً آخر باعتباره وجهة رائدة لتلقي الرعاية الصحية عالمية المستوى لأمراض القلب، إذ نجح بإنقاذ حياة مريض شاب يعاني من تضيق في الصمام الأبهري. ويسلط هذا الإنجاز الضوء على تميز برنامج جراحة القلب الشامل في المستشفى، ويرسخ مكانته كمركز للتميز في جراحة القلب للبالغين، وهو اعتماد مرموق ناله المستشفى مؤخراً من دائرة الصحة – أبوظبي.

 

وبعد وصوله لمستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، كانت حياة مريض في منتصف الثلاثينيات من عمره مهددة بسبب فشل أعضاء عديدة في جسمه نتيجة تضيق الصمام الأبهري الناجم عن خلل خلقي، إذ تعرض قلبه بسبب حالته تلك لصعوبات في ضخ الدم. وبعد خضوعه لتقييم شامل لعلاج حالته الطارئة تلك، تم وضعه سريعاً على جهاز أكسجة الغشاء خارج الجسم لدفعه نحو الاستقرار قبل خضوعه للجراحة. ومن اللافت أن المريض أظهر تحسناً ملحوظاً بعد الجراحة، ليخرج من المستشفى في غضون أيام قليلة، ويعود لعمله خلال أقل من عشرة أيام.

 

وحول العملية المعقدة التي تم تنفيذها لإنقاذ حياة المريض، قال الدكتور محمود طرينة، استشاري طب القلب والأوعية الدموية بمعهد القلب والأوعية الدموية والصدرية في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي: “في هذه الحالة بالتحديد، كان الصمام الأبهري للمريض متضيقاً بشكل كبير، بما أعاق تدفق الدم وهدد وظيفة القلب الرئيسية. وكان عمره أيضاً عنصراً غريباً، إذ أن هذا المرض يصيب في العادة الأشخاص الأكبر في السن. واستغرقت عملية استبدال الصمام الأبهري أقل من ساعتين بقليل، وتضمنت إدخال صمام بيولوجي مدعوم بإطار فولاذي مقاوم للصدأ عبر القسطرة. وبعد التأكد من عمل الصمام، أزلنا القسطرة وقمنا بإغلاق الشق الذي بلغ طوله 5 مليمترات. ومثلت الاستجابة السريعة لفريق الرعاية مع السرعة في اتخاذ القرار العلاجي باستخدام تقنية متقدمة وهي جهاز أكسجة الغشاء خارج الجسم ومن ثم استبدال الصمام الأبهري عبر القسطرة، عناصر حاسمة لنجاح علاج المريض الشاب”.

Advertisement
Ad placeholder

 

ويظهر تضيق الصمام الأبهري في العادة لدى كبار السن، ويبقى في معظم حالاته دون تشخيص حتى تفاقمه، إذ يعرض حياة المريض للخطر. ويمكن لهذا المرض عند بقائه دون علاج أن يسبب مضاعفات سيئة مثل قصور عضلة القلب واختلال وظائف الأعضاء.

 

وحول الفوائد الأوسع لهذا الإجراء العلاجي، أضاف الدكتور طرينة: “إن هذا الإجراء العلاجي الناجح والمتمثل في استبدال الصمام الأبهري لا يمثل إنجازاً لنا فحسب، بل يمنح الأمل للعديد من المرضى في المنطقة الذين يعانون من هذه الحالة الصحية الخطيرة. فأثر مثل هذا الإجراء يتجاوز مجرد التعافي الفوري من المرض، إذ يحسن بشكل كبير من جودة حياة المرضى ويتيح لهم العودة لنشاطهم اليومي مع تحسن وظائف قلبهم وصحتهم بالعموم. وعلاوة على ذلك، تؤكد هذه العملية على أهمية الفحوصات الدورية للوصول إلى التشخيص المبكر، وهو جانب رئيسي من منهجية كليفلاند كلينك أبوظبي للرعاية الصحية، والتي تحرص على ضمان تقديم العلاج الفعال في الوقت المناسب”. وشدد الدكتور طرينة أيضاً على أهمية تعزيز نشر الوعي العام وحرص كوادر الرعاية الطبية على تقديم العلاج الفعال بسرعة وفي الوقت المناسب.

 

Advertisement
Ad placeholder

وتمثل هذه العملية الجراحية دلالة على التزام دولة الإمارات بتقديم الرعاية الطبية عالمية المستوى لجميع سكانها وزوارها. وسيواصل مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي لعب دور فاعل دعماً للجهود المبذولة في الدولة لتقديم أحدث الخيارات العلاجية عالية الجودة لأكثر الحالات الطبية تعقيداً، وضمان وصول جميع المرضى للرعاية عالمية المستوى على أرض دولة الإمارات.

 

لحجز موعد في مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، يرجى الاتصال على الرقم 8002223 (800 CCAD) أو زيارة الموقع الإلكتروني: www.clevelandclinicabudhabi.ae أو تحميل تطبيق بوابة المراجع لكليفلاند كلينك أبوظبي.

Continue Reading
Advertisement Ad placeholder
Advertisement Ad placeholder

أحدث التعليقات

التقويم

فبراير 2024
ن ث أرب خ ج س د
 1234
567891011
12131415161718
19202122232425
26272829  

الارشيف

© كافة الحقوق محقوظة 2023 | أخبار الشرق الأوسط - News Me | تصميم و تطوير TRIPLEA